بعد فيديو الخزعلي.. "لواء الإمام الباقر" في جنوب لبنان

نشر في: آخر تحديث:

لم تمضِ أسابيع على انتشار فيديو أمين عام ميليشيات "عصائب أهل الحق" العراقية، قيس #الخزعلي، عند بوابة فاطمة، جنوب لبنان، بلباسه العسكري، برفقة عدد من عناصر حزب الله، حتى ضج لبنان لاسيما مواقع التواصل بصور جديدة لأحد قياديي الميليشيات الشيعية التي تقاتل في سوريا، المدعو حمزة أبو العباس قائد لواء الإمام الباقر، خلال تواجده في جنوب لبنان.

وظهر أبو العباس في الصور وهو واقف عند الشريط الحدودي مع فلسطين المحتلة.

ونشرت صفحة "لواء الإمام الباقر السورية" على "فيسبوك" صوراً لقائد عمليات "لواء الباقر" حمزة أبو العباس، أثناء جولة له على الحدود اللبنانية الفلسطينية، حيث علقت الصفحة على الصور "فلتعلم إسرائيل أننا على حدودها وسيأتي اليوم الذي نكسر فيه حدودها".

وأثارت تلك الصور مجددا العديد من الانتقادات من قبل صحافيين لبنانيين وسياسيين، ومواطنين عاديين اعتبروا في هذا التواجد تحديا جديدا للسيادة اللبنانية وللقرار الأممي 1701.

يذكر أن الحكومة اللبنانية ممثلة برئيسها سعد الحريري كانت حذرت في التاسع من ديسمبر من أي أنشطة عسكرية على الأراضي اللبنانية، وانتقد الحريري، الزيارة التي قام بها القيادي في ميليشيا الحشد الشعبي العراقي، قيس الخزعلي، إلى جنوب لبنان برفقة عناصر من حزب الله.

وظهر الخزعلي، في الفيديو الذي تم تداوله بشكل واسع في لبنان مطلع ديسمبر بلباس عسكري رمادي اللون أثناء جولة "جنوبية"، كما ظهر في الفيديو عنصر من حزب الله، وهو يُعرفه بالمكان، ويشير بيده قائلاً "هذا الجولان" المحتل.

وفي قرية كفركلا الحدودية، قال الخزعلي: "نعلن جهوزيتنا الكاملة في الوقوف صفاً واحداً مع الشعب اللبناني، مع #القضية_الفلسطينية أمام الاحتلال الإسرائيلي".