أصدرت محكمة اتحادية ألمانية حكماً ببراءة سبعة رجال كانوا يشكلون "شرطة إسلامية".

وظهرت المجموعة في شوارع فوبرتال في سبتمبر/ أيلول 2014 مرتدية سترات برتقالية تحمل عبارة "الشرطة الإسلامية"، وأصدرت منشورات تعلن المنطقة منطقة خاضعة لسيطرة الشريعة، حيث تم حظر الكحول والموسيقى والمواد الإباحية.

واتهم الرجال بانتهاك قوانين الزي، بيد أن محكمة الولاية اعتبرت أنه لا يمكن تصنيف السترات زيا موحدا، ولا تعتبر مصدر تهديد، وحكمت بعدم إدانة الرجال.

ويزعم أن خمسة منهم كانوا جزءا من الدورية، وأن الشخصين الآخرين ملحقات بهما.

وأرسلت محكمة العدل الفيدرالية يوم الخميس القضية إلى فوبرتال لإعادة المحاكمة. وقالت إن المحكمة الابتدائية لم تقدم أي اعتبار كاف لانتهاكات محتملة للقانون.