سجلت مقاطع فيديو وصور تواجد شقيقة الزعيم الكوري الشمالي على بعد خطوات من نائب الرئيس الأميركي، مايك ينس، في منصة افتتاح دورة الألعاب الشتوية في كوريا الجنوبية.

وأكد البيت الأبيض أن الاثنين لم يتصافحا أو يتبادلا أي كلمات خلال حفل الافتتاح.

بنس والشقيقة الصغرى للزعيم الكوري لم يتحدثا أو يتصافحا

وكانت كيم يو جونغ، شقيقة زعيم #كوريا_الشمالية، كيم جونغ أون، قد تلقت مصافحة من رئيس #كوريا_الجنوبية، مون جاي إن، في لقاء تاريخي، الجمعة، خلال مراسم افتتاح دورة الألعاب الشتوية.

وبعد أن حيا رئيس كوريا الجنوبية مون جاي إن وزوجته، كبار الشخصيات في موقعهم الخاص لمشاهدة مراسم افتتاح الأولمبياد، استدارا لمصافحة كيم يو جونغ التي كانت قد وصلت في وقت سابق من اليوم في زيارة غير مسبوقة لسيول من قبل أحد أفراد الأسرة الحاكمة في كوريا الشمالية. واتسعت ابتسامات الجميع لدى المصافحة.

منصة واحدة جمعت بنس وأقرب أقرباء زعيم كوريا الشمالية

وكان بجوار شقيقة زعيم كوريا الشمالية، رئيس البلاد الشرفي رئيس البرلمان، كيم يونغ نام، البالغ من العمر 90 عاما.

ورغم المسعى الدبلوماسي الاستثنائي من قبل بيونغ يانغ لاستغلال الأولمبياد لتخفيف التوترات مع سول وتعزيز الوحدة بين الكوريتين، إلا أن التصريحات الحادة لا تزال متبادلة بين بيونغ يونغ وواشنطن.

على يمين بنس وزوجته جلس رئيس كوريا الجنوبية وزوجته بعد أن صافحا في الخلف شقيقة الزعيم الكوري ورئيس البرلمان