فضيحة فساد إعلامي.. نتنياهو وسارة تحت "تحقيق انفرادي"

نشر في: آخر تحديث:

قال راديو إسرائيل إن الشرطة استجوبت رئيس الوزراء بنيامين #نتنياهو الجمعة للمرة الأولى في قضية فساد تتعلق بشركة بيزك أكبر شركة اتصالات إسرائيلية.

وتتهم الشرطة ملاك الشركة بتقديم تغطية إعلامية إيجابية عن نتنياهو وزوجته في موقع إخباري (هو موقع واللا) يسيطرون عليه مقابل خدمات من الهيئة المنظمة لعمل قطاع الاتصالات، بحكم عمل نتنياهو وزيراً للاتصالات.

وذكرت رويترز أن مركبة تقل ضابطي شرطة يدخلان مقر الإقامة الرسمي لنتنياهو. ونتنياهو مشتبه به في قضيتي فساد أخريين لكنه ينفي ارتكاب أي مخالفات.

ويخضع نتنياهو، الجمعة، للتحقيق في "الملف 4000"، في مقر رئيس الحكومة في #القدس، في الوقت الذي سوف تقدم فيه زوجته، سارة، على نحو متزامن، إفادتها للشرطة حول القضية.

وخلال التحقيق، من المتوقع أن يدلي نتنياهو بإفادته للمرة الأولى بشأن الشبهات ضده في ملف "بيزك – واللا"، حيث يشتبه بأنه طلب من ألوفيتش وأنصاره تجيير التغطية الإعلامية في موقع "واللا" لصالحه، مقابل امتيازات لشركة "بيزك" بحكم منصبه وزيراً للاتصالات.

يذكر أن المدير العام لوزارة #الاتصالات خلال ولاية نتنياهو في الوزارة، شلومو فيلبر، قد وقّع على اتفاقية "شاهد ملك"، الأسبوع الماضي، وأدلى بشهادة مفصلة تربط نتنياهو بالشبهات المنسوبة له.

وكان المستشار القضائي للحكومة، أفيحاي مندلبليت، قد صادق على التحقيق مع نتنياهو وسارة بشكل مواز، لمنعهما من تنسيق الإفادات، وذلك خلافا لـ"الملف 1000" حيث كان يفصل بضعة أيام بين استجواب كل منهما.