أوروبا تدين قتل إسرائيل "أبرياء" في غزة

نشر في: آخر تحديث:

دعا البرلمان الأوروبي #إسرائيل، الخميس، إلى "الامتناع عن استخدام القوة المميتة" بمواجهة متظاهرين فلسطينيين، بعد مواجهات على الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل، أسفرت عن أكثر من 30 قتيلاً فلسطينياً.

وفي قرار أُقر بغالبية ساحقة، دان النواب "سقوط متظاهرين فلسطينيين أبرياء قتلى وجرحى في قطاع غزة في الأسابيع الثلاثة الأخيرة".

وطلبوا "بإلحاح من قوات الدفاع الإسرائيلية الامتناع عن أي استخدام للقوة المميتة ضد متظاهرين غير مسلحين"، ودعوا إسرائيل إلى احترام "الحق الأساسي في التظاهر السلمي".

وكانت الحدود مسرحاً منذ 30 آذار/مارس لمواجهات عنيفة أسفرت عن 34 قتيلاً ومئات الجرحى الفلسطينيين بالرصاص. ولم يصب أي إسرائيلي.

وطالب الأمين العام للأمم المتحدة، أنطونيو غوتيريش، ووزيرة خارجية الاتحاد الأوروبي فيديريكا موغيريني بإجراء تحقيق حول استخدام إسرائيل الرصاص الحي.

وفي النص الذي تم التصويت عليه الخميس في جلسة عامة في ستراسبورغ، دعا #البرلمان_الأوروبي "إلى أقصى درجات ضبط النفس وشدد على أن الأولوية يجب أن تكون الحؤول دون أي تصعيد جديد للعنف".

ولمواجهة الأزمة الإنسانية، طلب البرلمان الأوروبي "جهوداً دولية فورية واسع النطاق من أجل إعادة إعمار وتأهيل" قطاع غزة.

وطالب النواب الأوروبيون أيضاً بـ"رفع فوري وغير مشروط للحصار على قطاع #غزة وإغلاقه".