غزة.. وفاة فلسطينيين متأثرين بجروحهما إثر "مسيرة العودة"

يرتفع بذلك ضحايا "مسيرة العودة" المستمرة منذ 25 يوماً إلى 41 قتيلاً

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية الاثنين في #غزة وفاة شابين فلسطينيين متأثرين بجروح أصيبا بها الأسبوع الماضي برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي في رفح في جنوب القطاع.

وقال الطبيب أشرف القدرة الناطق باسم الوزارة في بيان إن عبد الله محمد جبريل شمالي (20 عاماً) توفي متأثراً بجروح في البطن برصاص قوات الاحتلال في #رفح، الجمعة الماضي قرب الحدود الشرقية لقطاع غزة مع إسرائيل.

ولاحقاً أضاف القدرة لوكالة "فرانس برس" أن تحرير سعيد وهبة (18 عاما) من سكان رفح، توفي متأثرا بجروح أصيب بها برصاص الاحتلال، في الرأس، في الجمعة الثانية لمسيرات العودة في السادس من نيسان/إبريل.

ويرتفع بذلك عدد ضحايا الاعتداءات الإسرائيلية على #مسيرة_العودة السلمية قرب حدود غزة، المتواصلة منذ 25 يوماً، إلى 41 قتيلاً فلسطينياً، فيما أصيب الآلاف بجروح مختلفة.

ويتجمهر فلسطينيون عند 5 نقاط قرب الحدود بين غزة وإسرائيل بشكل يومي في إطار مسيرات العودة التي بدأت في 30 مارس/آذار، ومن المقرر أن تبلغ ذروتها في ذكرى النكبة في 15 مايو/ أيار المقبل، وتطالب بعودة الفلسطينيين إلى قراهم ومدنهم التي هجّروا منها عام 1948.