غزة.. وفاة فتى فلسطيني متأثرا بجروحه بسبب رصاص الاحتلال

ضحايا مسيرة العودة يرتفعون لـ45 قتيلاً.. وانتقادات لإسرائيل لاستخدامها الرصاص الحي

نشر في: آخر تحديث:

توفي فتى فلسطيني، اليوم السبت، متأثرا بجروح أصيب بها برصاص جيش الاحتلال الإسرائيلي قبل يوم قرب الحدود بين #غزة وإسرائيل، بحسب ما أعلنت وزارة الصحة في القطاع.

وقال المتحدث باسم الوزارة أشرف القدرة إن عزام هلال رياض عويضة (15 عاماً) توفي متأثراً بجراحه، التي أصيب بها في الرأس الجمعة شرق خان يونس في جنوب قطاع غزة.

ويرتفع بذلك إلى 45 عدد الفلسطينيين الذين قتلوا منذ اندلاع الاحتجاجات في إطار #مسيرة_العودة التي بدأت في 30 آذار/مارس الماضي.

وأمس قُتل ثلاثة فلسطينيين برصاص الجيش الإسرائيلي قرب الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل يوم الجمعة الخامس من موجة الاحتجاجات.

وتظاهر آلاف الفلسطينيين على طول الحدود بين قطاع غزة وإسرائيل الجمعة.

وبدأ الفلسطينيون "مسيرة العودة" بالتزامن مع ذكرى "يوم الأرض"، على أن تبلغ ذروتها في الذكرى السبعين للنكبة في 15 أيار/مايو. وهي تهدف إلى المطالبة بتفعيل "حق العودة" للاجئين ورفع الحصار الإسرائيلي عن القطاع.

وتعرض الجيش الإسرائيلي لانتقادات شديدة بسبب إطلاقه الرصاص الحي على المتظاهرين. ورفضت إسرائيل نداءات دولية لإجراء تحقيق مستقل حول سقوط القتلى.