عاجل

البث المباشر

هجوم واسع لطالبان غرب أفغانستان.. ومقتل 300 مسلح

المصدر: كابول - أسوشيتد برس

تصدت القوات الحكومية الأفغانية لهجوم واسع النطاق شنته حركة #طالبان غرب البلاد، وفق مسؤول أفغاني.

وقال حاكم ولاية فاراه، عبد البصير سالانغي، اليوم الأربعاء، إن أكثر من 300 من مسلحي طالبان لقوا حتفهم في معركة بالأسلحة النارية بعاصمة الولاية، وتسمى فاراه أيضاً.

وشنت طالبان هجمات من عدة اتجاهات، صباح الثلاثاء، بهدف السيطرة على المدينة، لكنها واجهت مقاومة في وقت لاحق من قوات الأمن.

كما أشار سالانغي إلى أن 25 من قوات الأمن قتلوا أيضاً.

وقال الطبيب أمين رحمن مجدي، المسؤول في إدارة الصحة بالولاية، إن 28 جثة نقلت إلى المستشفى منذ بدء المعركة، وتلقى 66 مصاباً العلاج الطبي، وكان معظمهم من قوات الأمن.

وذكر الجنرال محمد ردمانش، المتحدث باسم وزارة الدفاع الأفغانية، أن القوات طهرت مدينة فاراه من المهاجمين، الأربعاء، وتطارد مسلحي طالبان خارج المدينة، لافتاً إلى أن القوات الأفغانية أقامت نقاط تفتيش إضافية لتعزيز الأمن.

وأوضح محمد ساروار عثماني، وهو محامٍ من فاراه، أن السكان يحاولون إعادة الحياة إلى طبيعتها، حيث "فتحت متاجر أبوابها اليوم، وخرج المواطنون إلى شوارع المدينة".

وكافحت القوات الأفغانية في قتال طالبان خلال السنوات الماضية، حيث سيطر المسلحون على عدة مناطق بجميع أنحاء البلاد.

وقال حلف الناتو في بيان، مساء الثلاثاء، إن طائرة دعم مقاتلة من طراز "إيه-10" حلقت فوق فاراه، وإن المدينة خاضعة لسيطرة الحكومة.

كما شهدت فاراه قتالاً محتدماً في الأشهر الماضية، حيث طلب مسؤولون محليون وشيوخ قبائل المزيد من القوات لدعم قوات الجيش والشرطة المثقلة بالأعباء.

وأعلنت حركة طالبان مسؤوليتها عن هجوم فاراه في بيان لوسائل الإعلام، قائلة إنها أطلقت هجوماً من عدة اتجاهات.

وفي ولاية غزني شرقاً، قال عارف نوري، المتحدث باسم حاكم الولاية، إن ما لا يقل عن 14 شرطياً، من بينهم نائب قائد شرطة، لقوا حتفهم بعد أن شن مسلحو طالبان هجمات على نقاط تفتيش يحرسونها.

وأشار نوري إلى أن أكثر من 20 عنصراً من قوات الأمن أصيبوا خلال هجمات متزامنة، لافتاً إلى أن "هناك معارك متفرقة بالأسلحة في منطقة جاجاتو حيث اقتحمت طالبان نقاط تفتيش تابعة للشرطة".

وأعلن ذبيح الله مجاهد، المتحدث باسم طالبان، مسؤوليته عن الهجمات في غزني.

وذكر نوري أن منطقتي أندار وجيلان تعرضتا أيضاً للهجوم لكنهما الآن تحت السيطرة، مضيفاً أن 43 من عناصر طالبان قتلوا خلال المعارك في ثلاث مناطق مختلفة.

إعلانات