صور مرعبة.. داعش يتوعد ميسي ورونالدو بالذبح

نشر في: آخر تحديث:

بعد انحسار نفوذه الجغرافي، واندحاره في أكثر من بلد، أطل داعش برأسه من جديد، مهدداً فعاليات كأس العالم في روسيا بعد أقل من شهر.

وطالت تهديدات التنظيم نجمي الكرة الأبرز كريستيانو رونالدو وليونيل ميسي. هذا في وقت تستكمل الأجهزةُ الأمنية الروسية استعداداتها لتأمين المناسبة بشكل كامل.

وليونيل ميسي.. وكريستيانو رونالدو خصمان يجمعهما شغف الكرة.. الليغا.. "التشامبيونز ليغ". وأخيرا.. تهديدات داعش.

فالتنظيم المتراجع في مختلف معاقله في الشرق الأوسط يحاول استغلال حمى مونديال روسيا لتحقيق نصر ولو معنوي أو إعلامي.

التنظيم أطلق تهديدات باستهداف مباريات كأس العالم مركزا هذه المرة على أبرز نجمين للعبة الأرجنتيني ميسي والبرتغالي رونالدو متوعدا باستهدافهما.

الملصقات الإلكترونية التي بثها التنظيم شملت عبارات دموية ولغة داعشية كما تضمنت تهديدات بلغات مختلفة باستهداف المنتخبات المشاركة في كأس العالم.

وتولي أجهزة الأمن الروسي اهتماما خاصا بتأمين المونديال وأحبطت في الفترة الأخيرة هجمات خطط لها التنظيم داخل مدن تستضيف فاعليات البطولة وألقت القبض على مشتبهين وصادرت أسلحة ومتفجرات.

وتعيش السلطات الروسية حالة من التأهب القصوى والاستعداد لحماية كأس العالم من خطر احتمال مهاجمة الجماعات الإرهابية للمنتخبات وجماهيرها.