إندونيسيا تحظر مجموعة متطرفة بايعت "داعش"

نشر في: آخر تحديث:

حظرت محكمة إندونيسية، الثلاثاء، تنظيم "جماعة أنصار الدولة" المتطرف المتورط في اعتداءات دموية وكان قد بايع تنظيم "داعش" مؤخراً.

وصرح اريس باونو لانغينغ، رئيس محكمة منطقة جاكرتا الجنوبية: "نعلن حظر منظمة" جماعة أنصار الدولة.

واعتبرت النيابة العامة أن الحظر يمكن أن يشكل سابقة من أجل تفكيك منظمات أخرى مرتبطة بالتنظيم في الأرخبيل الواقع في جنوب شرق آسيا.

من جهته، قال محامي الدفاع إنه لن يستأنف قرار القضاء.

وكانت الحكومة الإندونيسية لجأت إلى القضاء لحظر المجموعة.

وقتل 13 شخصاً في مايو/أيار في سورابايا، وقتل عدد مماثل من المهاجمين في اعتداءات انتحارية ضد كنائس والشرطة في ثاني مدن إندونيسيا. وكان بين الانتحاريين فتاتان في التاسعة وفي الثانية عشرة من العمر.

وكان القضاء الإندونيسي حكم في 22 يونيو/حزيران بالإعدام على زعيم الجماعة أحمد زيني بعد إدانته بالوقوف وراء الاعتداءات الانتحارية في جاكرتا في 2016، التي كانت الاعتداءات الأولى التي يتبناها تنظيم "داعش" في جنوب شرق آسيا.