عاجل

البث المباشر

أحزاب باكستانية تتظاهر ضد نتائج الانتخابات

المصدر: باكستان - عبد الرحمن رزق

بدأت الأحزاب المعارضة لحركة الإنصاف الأربعاء احتجاجاتها ضد ما تعتبره تزويرا لنتائج الانتخابات الأخيرة، حيث شهدت عدة مناطق من بينها #إسلام_آباد وكراتشي وإقليم خيبر بختون خواه تظاهرات ووقفات احتجاجية، شارك فيها المئات من أنصار تحالف ما بات يسمى "تحالف باكستان من أجل انتخابات حرة ونزيهة".

وشارك المئات من أنصار تحالف الأحزاب المعارضة لحركة الإنصاف، والذي يضم 11 حزبا لعل من أبرزها #حزب_الرابطة_الإسلامية جناح #نواز_شريف، وحزب الشعب الباكستاني، ومجلس العمل الموحد والذي يضم عدة جماعات دينية، وحزب عوامي #البشتوني، في تظاهرة أمام مقر مفوضية الانتخابات في العاصمة إسلام آباد.

ولم تحل الإجراءات الأمنية من تطويق المحتجين مقر المفوضية، حيث رددوا هتافات منددة بما يعتبرونه تزويرا للانتخابات التي جرت يوم 25 يوليو الماضي، كما شهدت بعض الطرق الرئيسية في إقليم خيبر إغلاقا مؤقتا بدعوة من مجلس العمل الموحد أحد أبرز الأحزاب المشكلة لتحالف المعارضة.

وألقى عدد من قادة الأحزاب المعارضة كلمات أمام المحتجين في إسلام آباد جددوا فيها رفضهم لنتائج الانتخابات ومطالبهم باستقالة مفوضية الانتخابات، وشددوا على ضرورة احترام خيار الناخبين وتفويضهم، مؤكدين الاستمرار في حركتهم الاحتجاجية حتى تحقيق هدفها، واعتبر راجه ظفر الحق القيادي في حزب الرابطة الإسلامية أن نتائج الانتخابات لم تعكس خيار الناخبين وأن ما جرى يوم الاقتراع كان سرقة لأصوات وتفويض الناخبين ومنحه لمن لا يستحق الفوز.

من جانبها اعتبرت حركة الإنصاف أن التظاهر السلمي حق يكفله الدستور للجميع، لكنها قللت من أهمية تظاهرات المعارضة وأثرها على نتائج الانتخابات، وحثت المعارضة على احترام تفويض الناخبين لها، وجددت حركة الإنصاف استعدادها للحوار مع الأحزاب المعارضة للنظر في شكواها وإعادة الفرز في أي دائرة تريدها، وأشار شاه محمود قريشي القيادي البارز في الحركة في حديث لوسائل الإعلام إلى أن إعادة فرز الأصوات في أكثر من ثلاثين دائرة لم يغير من النتيجة، وانتقد قريشي لجوء المعارضة للتظاهر قبل أن يفصل القضاء في الطعون التي تقدمت بها الأحزاب الخاسرة.

وكان تحالف الأحزاب المعارضة دعا مرشحيه للتظاهر أمام المقر الرئيسي لمفوضية الانتخابات، وقد شاب التظاهرة سوء الترتيب والتنسيق بين الأحزاب المشاركة، حيث فضل أنصار كل حزب الاحتجاج بطريقته الخاصة، كما بدى لافتا تأخر بعض قادة الأحزاب عن بداية التظاهرة كالمولوي فضل الرحمن رئيس مجلس العمل الموحد، وغاب البعض كشهباز شريف رئيس حزب الرابطة الإسلامية، حيث برر الحزب تخلفه لعدم تمكنه من السفر جوا من لاهور لإسلام آباد لسوء الطقس.

ومن المقرر أن ينظم تحالف الأحزاب المعارضة لحركة الإنصاف #احتجاجات يوم غد الخميس، إضافة للتظاهر والاحتجاج داخل وخارج البرلمان لدى انعقاد أولى جلساته والتي من المتوقع أن تعقد قبيل منتصف الشهر الجاري وفق ما صرح به علي ظفر وزير الإعلام في الحكومة الانتقالية.

وقد ساهم تأخر إعلان النتائج لأسباب وصفت بالفنية، وفوز حركة الإنصاف بأكبر عدد من المقاعد، إضافة إلى الخسارة المدوية لأبرز قادة الأحزاب المعارضة، وإخراج ممثلي بعض الأحزاب في عدد من الدوائر أثناء عملية الفرز وفق زعمها، وما سبق #الانتخابات من ملاحقات قضائية لعدد من قادتها في تشكيكها في نتائج الانتخابات، ومما زاد من الجدل حول نتائج الانتخابات قرار مفوضية الانتخابات تعليق نتائج 26 دائرة نيابية لأسباب فنية وقضائية، الأمر الذي قد يؤخر حسم حصص الأحزاب وتشكيل الحكومة الجديدة، فيما تؤكد حركة الإنصاف أنها تمتلك الأغلبية المطلقة لتشكيل الحكومة.

إعلانات