عاجل

البث المباشر

السودان.. 22 تلميذاً ومُدرسة لقوا حتفهم غرقاً

المصدر: الخرطوم - فرانس برس

أعلنت السلطات السودانية، الأربعاء، أن 23 شخصا بينهم 22 تلميذا لقوا حتفهم نتيجة غرق مركب كان يقلهم في #نهر_النيل شمال #الخرطوم.

وأفادت وكالة الأنباء الرسمية أن التلاميذ كانوا في طريقهم إلى المدرسة. وأضافت: "توفي صباح اليوم بمحلة البحيرة بولاية نهر النيل 22 تلميذا وامرأة في حادث غرق مركب كان يقلهم من منطقة الكنيسة بالوحدة الإدارية بكبنة حيث كانوا في طريقهم إلى المدارس".

وتبعد المنطقة نحو 750 كيلومترا شمال الخرطوم. ويرتفع منسوب النيل أثناء موسم الأمطار في #إثيوبيا، حيث ينبع فرعه الرئيسي، خلال الفترة بين حزيران/يونيو وايلول/سبتمبر. ويستخدم سكان القرى الواقعة على ضفتي النهر مراكب خشبية للتنقل بين ضفتيه.

وتابعت الوكالة: "وقع الحادث نتيجة توقف ماكينة المركب وسط النيل مع اشتداد التيار". وأشارت إلى أن أكثر من 40 طفلاً من منطقة الكنيسة كانوا على متن القارب عندما غرق.

وقال شاهد عيان عبر الهاتف إن المركب كان ينطلق من الشمال إلى الجنوب، أي عكس سريان تيار النهر. وأضاف طالبا عدم ذكر اسمه: "كل منزل بالكنيسة يقيم عزاء".

من جهته، أكد الدفاع المدني أنه أرسل فريقا إلى المنطقة. وأضاف: "توجهت قوات من الدفاع المدني بالولاية ومحلة أبو حمد لمحلة البحيرة للمشاركة في عمليات البحث".

وأفاد شاهد عن نجاة تسعة من التلاميذ. وقال إبراهيم حسن وهو مزارع من سكان المنطقة: "نجا تسعة من التلاميذ. الأستاذة التي غرقت طالبة دراسات عليا لشهادة الدكتوراه". وأضاف أن "المراكب في هذه المنطقة قديمة رغم أنها تعمل بواسطة محركات".

واعتاد التلاميذ في الأرياف السودانية على قطع مسافات تمتد كيلومترات للالتحاق بالمدارس.

ووفقا لأرقام صندوق الأمم المتحدة للطفولة (يونسيف)، فإن ثلاثة ملايين طفل في سن الدراسة لا يزالون خارج المدارس.

وهطلت الأمطار بغزارة في الخرطوم صباح الأربعاء طوال أربع ساعات، وغمرت المياه شوارعها كما انقطع التيار الكهربائي عن معظم الأحياء.

وقررت السلطات في الخرطوم إغلاق المدارس حتى انتهاء عطلة عيد الأضحى في الخامس والعشرين من اب/اغسطس الحالي.

وقالت الوزارة في بيان "أصدر وزير التربية والتعليم بولاية الخرطوم فرح مصطفى قرارا بتعطيل الدراسة اعتبارا من الأربعاء في جميع مدارس ولاية الخرطوم الحكومية والخاصة".

إعلانات