فاجعة بسيول الأردن.. فقد ابنه الوحيد بعد موت زوجته بشهر

نشر في: آخر تحديث:

شهدت حادثة سيول البحر الميت التي راح ضحيتها 18 شخصاً أغلبهم أطفال، وإصابة 34 آخرين، مساء الخميس، قصصا تدمي القلب.

ومن ضمن الضحايا رجل عراقي فقد طفله الوحيد بعد وفاة زوجته بشهر واحد، وظهر الأب وهو يبكي بحرقة على خسارة فلذة كبده.

هذا وحملت المتحدثة باسم الحكومة الأردنية، المدرسة المنظمة مسؤولية حادث الحافلة المدرسية.

هذا وقال الدفاع المدني الأردني، إن السيول جرفت رحلة مدرسية في المنطقة، ما أسفر عن مصرع أطفال وفقد العشرات.

وأكد الدفاع المدني إنقاذ 21 ممن داهمتهم مياه الأمطار والسيول في منطقة الزارة بالقرب من البحر الميت.

وبحسب مصادر أردنية، فإن تصريح الحافلة المدرسية كان لمنطقة الأزرق وليس البحر الميت.

وسارع رئيس الحكومة #عمر_الرزاز وعدد من الوزراء إلى الانتقال لموقع حادث انجراف الحافلة المدرسية بالبحر الميت.

وقال رئيس الوزراء من الأغوار إنه "يوم حزين على الأردنيين". وتعهد باتخاذ خطوات لاحقة للتحقيق في الحادث ومحاسبة المقصرين.