عاجل

البث المباشر

معلومات عن رحلة حياة أول امرأة أصبحت رئيسة لإثيوبيا 

المصدر: العربية. نت – عماد البليك

أصبحت ساهلي ويرك زويدي أول امرأة تترأس #إثيوبيا، بعد أن انتخبها البرلمان الإثيوبي يوم الخميس 25 أكتوبر.

وهي دبلوماسية مخضرمة من مواليد الأول من فبراير 1950 (68 عامًا)، وكان آخر منصب لها شغلته، هو الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو غوتيريس في الاتحاد الأفريقي.

المراحل التعليمية

درست زويدي المراحل التعليمية المبكرة في العاصمة #أديس_أبابا، ومن ثم درست العلوم الطبيعية في جامعة مونبيلييه، الفرنسية. وهي تتقن اللغات الأمهرية والفرنسية والإنجليزية.

المسار الدبلوماسي

وقد تدرجت في العمل الدبلوماسي كسفيرة لبلادها في #السنغال ومفوضة لعدد من الدول منها مالي والرأس الأخضر وغينيا بساو وغامبيا وغينيا، وذلك للفترة من 1989 إلى 1993.

وشغلت منصب السفيرة في الجارة #جيبوتي في الفترة من 1993 إلى 2002.

كما عملت في منصب المندوب الدائم لدى الهيئة الحكومية الدولية المعنية بالتنمية في أفريقيا (إيجاد).

ومن ثم عملت سفيرة لإثيوبيا في فرنسا والممثل الدائم لمنظمة الأمم المتحدة للتربية والعلوم والثقافة (اليونسكو)، مع عملها كسفيرة غير مقيمة في تونس والمغرب، وذلك للفترة من 2002 إلى 2006.

العمل الأممي

ومن ثم احتفظت بعدد من المناصب الرفيعة الأخرى، بما في ذلك الممثل الدائم لإثيوبيا لدى الاتحاد الأفريقي ولجنة الأمم المتحدة الاقتصادية لأفريقيا، ومديرة عامة للشؤون الأفريقية في وزارة الشؤون الخارجية في إثيوبيا.

كما عملت حتى عام 2011 كممثل خاص للأمين العام للأمم المتحدة بان كي مون ورئيس مكتب الأمم المتحدة لبناء السلام في جمهورية أفريقيا الوسطى.

كما اختيرت للعمل مديرًا عامًا لمكتب الأمم المتحدة في نيروبي.

وفي يونيو 2018 عينها الأمين العام الحالي للأمم المتحدة لتصبح الممثل الخاص له في الاتحاد الأفريقي، بمستوى وكيل الأمين العام وهي أول امرأة تشغل هذا المنصب.

رئاسة البلاد

بانتخابها رئيسة للبلاد تصبح أول #امرأة تشغل المنصب، والرئيس الرابع منذ وصول ائتلاف الجبهة الديمقراطية الثورية الشعبية الإثيوبية الحاكمة إلى السلطة، وإقرار دستور 1995.

ومنصب الرئيس في إثيوبيا فخري، حيث إن السلطات الرئيسية في يد رئيس الوزراء.

كانت إثيوبيا قد عينت حكومة نصفها من النساء قبل أسبوع.

ومن المتوقع أن تحكم لفترتين تمتد إلى ست سنوات.

وحاليًا هي المرأة الوحيدة التي ترأس بلدًا أفريقيا وسبقتها كل من أمينة غريب برئاسة موريشوس من يونيو 2015 حتى مارس 2018 وإلين جونسون برئاسة ليبيريا من 2006 حتى يناير 2018.

إعلانات

الأكثر قراءة