رئيس الصين لقواته: استعدوا لأي حرب طارئة

نشر في: آخر تحديث:

أمر الرئيس الصيني، شي جين بينغ، اليوم السبت، قيادة المنطقة العسكرية الجنوبية المسؤولة عن مراقبة بحر الصين الجنوبي وتايوان، بـ"تقييم الوضع الراهن وتعزيز قدراتها حتى تكون مستعدة للتعامل مع أي طارئ".

جاء ذلك في كلمة ألقاها شي خلال زيارة لقيادة المنطقة ضمن جولة تفقدية له في مقاطعة كوانغدونغ.

وقال الرئيس الصيني إن "قيادة المنطقة العسكرية الجنوبية تحملت مسؤولية عسكرية ثقيلة في الأعوام الأخيرة"، حسب ما نقلت عنه قناة CCTV المحلية.

وأضاف: "يجب أن نسرع تدريبات الجاهزية القتالية والتدريبات المشتركة وتدريبات المواجهة لتعزيز قدرات جنودنا والتحضير للحرب".

وألقى الرئيس شي كلمته الخميس، لكن الإعلام الصيني لم يكشف عن مضمونها إلا اليوم السبت.

ويقول مراقبون عسكريون إن تصريحات الرئيس الصيني تهدف على الأرجح إلى رفع الروح المعنوية لجيش بلاده، وتؤكد مطالبات بكين الإقليمية في #بحر_الصين الجنوبي.

كما تعد تلك التصريحات، حسب المراقبين، بمثابة تحذير واضح للقوى المؤيدة للاستقلال في #تايوان، حيث تتقاسم المنطقة العسكرية الجنوبية المسؤولية مع قيادة المنطقة الشرقية عن مراقبة الجزيرة التي تتمتع بحكم ذاتي.

وأرسلت الولايات المتحدة، الاثنين الماضي، سفينتين حربيتين عبر مضيق تايوان في ثاني عملية من نوعها هذا العام، وهي الأحدث ضمن سلسلة من اللفتات التي قام بها البيت الأبيض دعما لتايوان.

وتدهورت العلاقات بين الصين وتايوان منذ تولت الرئيسة تساي إينغ ون، التي تنتمي لـ"الحزب الديمقراطي التقدمي" الذي يميل للاستقلال عام 2016.