قتلى وجرحى بتفجير انتحاري وسط أفغانستان

نشر في: آخر تحديث:

قال متحدث باسم الشرطة الأفغانية، إن 5 أشخاص على الأقل قتلوا، وأصيب 15 آخرون عندما فجر انتحاري سيارة ملغمة أمام مجمع للشرطة في إقليم وردك بوسط البلاد، السبت.

وأضاف حكمت دوراني، المتحدث باسم قائد الشرطة، أن التفجير وقع في وقت مبكر، صباح اليوم، في ميدان شار، وهي المدينة الرئيسية في الإقليم، وتقع على بعد نحو 35 كيلومترا جنوب غربي العاصمة كابول، بينما كان رجال شرطة ومدنيون يدخلون المجمع.

وذكر أن القتلى ثلاثة مدنيين، واثنان من الشرطة، وأن عدد القتلى قد يرتفع مع استمرار انتشال المصابين والجثث من تحت الأنقاض.

ولم تعلن أي جماعة مسؤوليتها عن الهجوم، لكن مقاتلي حركة طالبان الذين يسعون للإطاحة بالحكومة الأفغانية المدعومة من الغرب نفذوا بعض أعنف التفجيرات التي استهدفت منشآت حكومية خلال الأعوام الأخيرة.

ويقع وردك على الطريق بين كابول ومنطقة جنوب أفغانستان، ويجعله موقعه الاستراتيجي مثاليا للمقاتلين الذين يسيطرون على قرى جبلية قريبة، إذ ينطلقون منه لشن تفجيرات داخل كابول.

وشيد الأميركيون مجمع الشرطة مترامي الأطراف الذي استهدفه هجوم اليوم ويتمركز به المئات من رجال الشرطة الأفغان، وينطلقون منه لتنفيذ عمليات في إقليمين قريبين.