عاجل

البث المباشر

السترات الصفراء: تصريحات الحكومة لا ترقى لتطلعاتنا

المصدر: دبي - قناة العربية

أعلن ممثلو "السترات الصفراء" أن تصريحات رئيس الوزراء الفرنسي إدوارد فيليب حول تعليق قرار فرض الضرائب على الوقود لمدة 6 أشهر لا ترقى إلى تطلعات المتظاهرين، وأن التظاهرات والاحتجاجات ستستمر في السبت المقبل، مؤكدين أن الفرنسيين يريدون تغيير مسار سياسة إيمانويل ماكرون، أو العودة إلى صناديق الاقتراع من جديد.

احتجاجات أصحاب السترات الصفر يصفها البعض بالأعنف في تاريخ التظاهرات الفرنسية، حيث وصلت حد إحراق رموز وطنية وأدت إلى سقوط مئات المصابين.

تظاهرات واحتجاجات حركة "السترات الصفر" ليست جديدة تماماً. فهي تأتي في سياق طويل من علاقة التوتر بين الشرطة والمحتجين، ربما اشتركت معها في رفض قوانين، لكنها اختلفت في حجم العنف.

فهي علاقة متدهورة منذ سنوات لم تخل من انتهاكات، كانت أحياناً شرارة العنف في البلاد.

ففي ضاحية كليشي قبل 13 عاماً، سقط شابان خلال مطاردة الشرطة. اندلعت بعدها مصادمات عنيفة بين شباب مهاجرين وقوات الشرطة. الاحتجاجات شملت المطالبة بتحسين الأوضاع المتردية وشجب التمييز العنصري، ونتج عنها إحراق 900 سيارة واعتقال العشرات.

وفي 2016، تصاعدت التظاهرات المناهضة لقانون العمل في مدنٍ فرنسية عدة تخللتها أعمال عنف وكر وفر بين رجال الشرطة والمحتجين.

وزير الداخلية الفرنسي آنذاك أعلن أن عدد المصابين بين عناصر الأمن الفرنسي بلغ أكثر من 300 واعتقال قرابة 1000 شخص.

ومع تنامي التوتر بين الأمن الفرنسي والمحتجين، خرج رجال الشرطة في تظاهرة شملت 60 مدينة احتجاجاً على تنامي الكراهية ضدهم جراء الاشتباكات اليومية العنيفة مع المعارضة لإصلاحات الحكومة.

المفارقة في احتجاجات الشرطة أنها نفسها تعرضت لاعتداء من مدنيين ولم تخل من حرق السيارات وسقوط الجرحى.

إعلانات

الأكثر قراءة