باريس.. المحتجون يهاجمون مكتب الناطق باسم الحكومة

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل "العربية" في باريس أن المحتجين هاجموا مكتب الناطق باسم الحكومة الفرنسية.

كما احترقت سيارات في وسط باريس بعد اشتباكات بين الشرطة الفرنسية ومتظاهري السترات الصفر.

وبدأ متظاهرو السترات الصفر الأسبوع الثامن من الاحتجاجات في باريس، بينما تعهد الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون بمواصلة تنفيذ المزيد من الإصلاحات.

وشق حشد كبير من المتظاهرين طريقهم في الشوارع القريبة من شارع الشانزليزيه الشهير بالعاصمة الفرنسية اليوم السبت. وقد تمت إعادة فتح جادة الشانزلزيه أمام حركة المرور بعد إغلاقها لفترة اليوم، بينما تتوالى التظاهرات في باريس وعبر فرنسا.

وبدأت المظاهرات لأول مرة في نوفمبر/تشرين الثاني بسبب مخاوف تتعلق برفع الضرائب على الوقود.

منذ ذلك الحين، تخلى الرئيس ماكرون عن المقترح، وأعلن عن تخصيص أموال إضافية لأصحاب الحد الأدنى من الأجور، ووعد بتخفيضات ضريبية للمتقاعدين المتعثرين، في محاولة لوقف الاحتجاجات.

كما وعد ماكرون إلى المزيد من التغييرات في نظام البطالة والتقاعد في البلاد.