مقتل امرأة وفقدان 4 أشخاص بانفجار غاز في روسيا

نشر في: آخر تحديث:

قُتلت امرأة وفُقد أربعة أشخاص، اليوم الاثنين في انفجار غاز في مبنى في جنوب روسيا على ما ذكرت السلطات.

وقع الانفجار في مدينة شاختي في منطقة روستوف، وأتى على أربع شقق في الطابقين الأخيرين من المبنى، على ما أوضحت الناطقة باسم وزارة حالات الطوارئ الروسية مارينا إبرامتشنكو.

وأتى بعد أسبوعين على انفجار غاز في مبنى في منطقة أورال، تسبب بمقتل 39 شخصا عشية رأس السنة.

وأفادت وكالة "فرانس برس" أن "امرأة توفيت"، وقد أجلي أكثر من 40 شخصاً من مدرسة مجاورة.

وقال مصدر آخر في وزارة حالات الطوارئ إن أربعة أشخاص هم في عداد المفقودين أيضا بعد هذا الانفجار، فيما يشارك 200 مسعف في عملية الإنقاذ.

وقالت لجنة التحقيقات الروسية، وهي هيئة مسؤولة عن التحقيقات الرئيسية في البلاد، إن الضحية تسكن المبنى وهي من مواليد العام 1987.

وأوضحت أن "فرضية انفجار الغاز هي المرجحة"، مشيرةً إلى أنها فتحت تحقيقا بتهمة "الإهمال".

وأدخل رجل وطفل في الثانية إلى المستشفى وحالتهما ليست خطرة.

وأمر الرئيس الروسي فلاديمير بوتين حاكم منطقة روستوف بـ"توفير المساعدة الكاملة للضحايا"، مطالباً بـ"تحقيق معمق" لتحديد أسباب الكارثة على ما أفاد الكرملين.

وانفجارات الغاز شائعة نسبيا في روسيا، لأن غالبية البنى التحتية تعود للحقبة السوفيتية ومعايير السلامة غالبا ما تُهمل.