عاجل

البث المباشر

روما ترسل أحذية وطعاما لقارب مهاجرين لا تريد استقباله

المصدر: روما – وكالات

جلب خفر السواحل الإيطالي جوارب وأحذية وخبزا وفاكهة إلى 47 مهاجرا عالقين في البحر منذ تسعة أيام على متن قارب إنقاذ تابع لمنظمة إنسانية ألمانية بالقرب من جزيرة صقلية الإيطالية.

ويرفض وزير الداخلية الإيطالي المتشدد، ماتيو سالفيني، السماح للقوارب الإنسانية، التي تنقذ المهاجرين في البحر المتوسط من سفن المهربين غير الصالحة للإبحار، بالرسو في الميناء ومغادرة المهاجرين للزورق لأنه يؤكد أن تلك الزوارق تسهل تهريب البشر.

وأنقذت السفينة "سي ووتش 3" المهاجرين في 19 يناير/كانون الثاني في المياه قبالة ليبيا.

ويوم الأحد، صعد ثلاثة مشرعين إيطاليين معارضين ورئيس بلدية سرغوسا المجاورة إلى "سي ووتش 3"، التي تبعد ميلاً عن الشاطئ، لتفقد الأوضاع.

ونقلت وكالة الأنباء الإيطالية "أنسا" عن فابيو سكافوني ممثل الادعاء في سرغوسا قوله إن القبطان طلب مساعدة ودعما نفسيا للمهاجرين على متن الزورق، لكنه أضاف أنه لا توجد أي طوارئ طبية.

في سياق، أعلن سالفيني أنه يجمع أدلة لمقاضاة طاقم السفينة "سي ووتش 3" التي ترفع العلم الهولندي.

وقال سالفيني في تغريدة "نعمل على جمع أدلة واضحة تبين أن قبطان وفريق السفينة سي ووتش 3 عرّضوا حياة الأشخاص الموجودين على متنها للخطر من خلال عدم التزام تعليمات محددة تلقوها منذ أيام عدة بالرسو في أقرب مرفأ وليس في إيطاليا".

وأضاف أن "الأدلة سترفع إلى السلطات القضائية"، متهماً القبطان والطاقم بارتكاب "جريمة" وبأن لديهم "رغبة واضحة في استخدام هؤلاء المهاجرين في معركة سياسية".

ورفض سالفيني زعيم اليمين المتطرف فتح مرافئ بلده أمام مهاجرين وافدين خصوصاً من إفريقيا جنوب الصحراء، وجرى إنقاذهم في المتوسط منذ أكثر من أسبوع.

وشدد على أن السفينة المذكورة الموجودة قبالة صقلية، كانت قادرة على أن ترسو سابقاً في ليبيا وتونس أو في مالطا.
وأكدت الداخلية الإيطالية أن "الوزير يجمع عناصر لتقييم ما إذا كان من الملائم تقديم شكوى ضد فريق سي ووتش لمساعدته في عملية الهجرة غير الشرعية".

وطالبت منظمات غير حكومية، من بينها "سيف ذي تشيلدرن"، إيطاليا بالسماح لما لا يقل عن 13 قاصراً موجودين على متن السفينة بالنزول منها.

إعلانات