فيديو لملحق فنزويلا العسكري بواشنطن وهو ينشق عن مادورو

نشر في: آخر تحديث:

أعلن الملحق العسكري في سفارة فنزويلا بواشنطن، انشقاقه عن نظام رئيسها نيكولاس مادورو، وولاءه لمن أعلن نفسه الأربعاء الماضي رئيساً بالوكالة، وهو رئيس البرلمان خوان غوايدو، وفقاً لما ذكرته صحيفة El Nuevo Herald الصادرة بالإسبانية في ولاية فلوريدا الأميركية، نقلاً عن الكولونيل المنشق José Luis Silva حين تحدث إليها أمس السبت عبر الهاتف.

قال خوسيه لويس سيلفا: "بوصفي الملحق العسكري في الولايات المتحدة، فإني أعلن عن عدم اعترافي بشرعية نيكولاس مادورو رئيساً لفنزويلا"، مضيفاً في ما قرأته "العربية.نت" بموقع الصحيفة، ومنه استمدت فيديو لإعلان الكولونيل عدم اعترافه بشرعية مادورو، تعرضه أدناه: "أوجه ندائي للجميع في القوات المسلحة الفنزويلية، ولكل من يحمل سلاحاً، بأن يتجنبوا مهاجمة الشعب، لأننا منه وإليه" بحسب ما قال، متطرقاً في الوقت نفسه إلى الوضع الداخلي والمتفجر في البلاد.

وكان سيلفا وغيره من العاملين في السفارة الفنزويلية بواشنطن، كما في القنصليات التابعة لها في بعض المدن الأميركية، تلقوا أمراً بالعودة إلى العاصمة كاراكاس حين أعلن مادورو عن قطع العلاقات الدبلوماسية مع الولايات المتحدة، لتأييدها إعلان Juan Guaidó نفسه رئيساً من طرف واحد. إلا أن الولايات المتحدة رفضت سحب معظم دبلوماسييها من سفارتها بكاراكاس، لعدم اعترافها برئاسة مادورو الذي أقسم اليمين الدستورية في 10 يناير الجاري لولاية ثانية من 6 سنوات.