البنتاغون يعلن أن محادثات واشنطن مع طالبان "مشجعة"

نشر في: آخر تحديث:

أعلن وزير الدفاع الأميركي الجديد، باتريك شاناهان، في واشنطن، الاثنين، أن محادثات السلام بين الولايات المتحدة وطالبان لإنهاء الحرب المستمرة منذ 17 عاما في أفغانستان "مشجعة".

وقال للصحافيين قبل لقاء الأمين العام لحلف شمال الأطلسي، ينس ستولتنبرغ، "أود أن أقول إن الاستنتاجات التي تم استخلاصها مشجعة".

وامتنع الوزير عن الرد على سؤال حول احتمال انسحاب نصف القوات الأميركية البالغ قوامها 14 ألف جندي في أفغانستان، وهو ما يريده الرئيس دونالد ترمب، وفقاً مسؤولين أميركيين.

من جهته، قال ستولتنبرغ إنه "من السابق لأوانه" الحديث عن انسحاب قوات حلف الأطلسي من أفغانستان.

كما اعتبر أيضا أن محادثات السلام مع طالبان "مشجعة".

وكان المبعوث الأميركي إلى المحادثات مع حركة طالبان الأفغانية قال السبت إنه تم إحراز "تقدم كبير" في المفاوضات.

وكتب زلماي خليل زاد على تويتر بعد ستة أيام من المحادثات مع طالبان في قطر "الاجتماعات التي جرت هنا كانت مثمرة أكثر مما كانت في السابق. لقد أحرزنا تقدماً كبيراً بشأن قضايا حيوية".

وأضاف "لن يتم الاتفاق على شيء إلا إذا تم الاتفاق على كل شيء. و(كل شيء) يجب أن يتضمن حوارا بين الأفغان ووقفا شاملا لإطلاق النار".

ولم يكشف خليل زاد مزيداً من التفاصيل. إلا أن من بين المقترحات التي تم طرحها، سحب الولايات المتحدة قواتها مقابل ضمانات من طالبان بعدم إيواء أي متطرفين أجانب، وهو السبب الأول للاجتياح الأميركي لأفغانستان.