إعادة فتح معبر رفح بين مصر وغزة في كلا الاتجاهين

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت حركة حماس، مساء الاثنين، أن معبر رفح الحدودي بين مصر وقطاع غزة سيعاد فتحه في الاتجاهين بدءاً من الثلاثاء، بعد أيام من إغلاقه جزئياً بسبب خلافات فلسطينية داخلية.

وأكدت وزارة الداخلية والأمن الوطني، التابعة لحركة حماس، التي تسيطر على القطاع، أن "فتح معبر رفح البري الثلاثاء في كلا الاتجاهين ... ذلك حسب ما أبلغتنا به السلطات المصرية مساء الاثنين".

وتعذّر الحصول على تأكيد لهذه المعلومات من السلطات المصرية.

وكانت السلطة الفلسطينية قد سحبت موظفيها من معبر رفح الأحد الماضي في 6 كانون الثاني/يناير الحالي احتجاجاً على "ممارسات حماس ضد حركة فتح". وعلى الأثر، تسلمت إدارة المعبر وزارة الداخلية، التابعة لحماس، وتفاوضت مع السلطات المصرية، مشيرة إلى أنها تود إدارة المعبر بعد انسحاب عناصر السلطة الفلسطينية.

ومذاك، قررت مصر إغلاق المعبر أمام المغادرين للقطاع، فيما سمحت للعائدين إليه بالدخول.

ومعبر رفح هو المنفذ الوحيد إلى الخارج لسكان القطاع البالغ عددهم نحو مليوني نسمة. وتفتح مصر المعبر للحالات الإنسانية على فترات متباعدة، فيما تفرض إسرائيل حصاراً خانقاً منذ عشر سنوات على القطاع.

وكانت حماس تدير معبر رفح الحدودي مع مصر ومعبري كرم أبو سالم وبيت حانون (ايريز) الحدوديين مع إسرائيل، منذ سيطرتها على القطاع في صيف 2007 قبل أن تتسلم حكومة التوافق الفلسطينية إدارة معابر القطاع غزة في أكتوبر/تشرين الأول 2017 إثر تفاهمات مع حماس.

وانهارت التفاهمات بين فتح وحماس وساءت العلاقات بشكل كبير بين الطرفين.