عاجل

البث المباشر

هل تتشابه "الإثيوبية" مع كارثة طائرة ليون إير؟

المصدر: واشنطن/نيروبي - رويترز

قال مصدران مطلعان إن محققين عثروا على قطعة من ذراع تثبيت في حطام الطائرة الإثيوبية في وضع غير معتاد يشبه ما كان عليه في طائرة شركة ليون إير التي تحطمت العام الماضي.

وذكرت إدارة الطيران الاتحادية الأميركية، الأربعاء، أن معلومات جديدة تم استيقاؤها من حطام الطائرة التي قتل كل من كانوا على متنها وعددهم 157، وبيانات منقحة بشأن مسار الرحلة تشير إلى بعض التشابه مع كارثة طائرة ليون إير.

وشمل الحادثان طائرتين من طراز بوينغ 737 ماكس. وأوقفت إدارة الطيران الاتحادية وهيئات نقل دولية أخرى عمل أساطيلها من هذا الطراز بعد حادث الطائرة الإثيوبية الأحد.

ولم تنشر إدارة الطيران تفاصيل عن المعلومات التي استقتها من الحطام.

وقد يساعد وضع الجزء الخاص بتعديل التوازن في الطائرة، والمسؤول عن تحريك ذيل الطائرة الأفقي، في تحديد إن كانت الطائرة مالت بمقدمتها ميلاً حاداً أثناء الهبوط.

وقال المصدران، اللذان طلبا عدم نشر اسميهما، إن جزءاً من ذراع التثبيت الذي عثر عليه في حطام الطائرة الإثيوبية كان في وضع غير معتاد يشبه ما كان عليه في طائرة ليون إير.

من ناحية أخرى، ذكرت شركة الخطوط الجوية الإثيوبية في تغريدة الجمعة أن فريقاً إثيوبياً يحقق في الحادث وصل إلى باريس، حيث يجري فحص الصندوقين الأسودين للطائرة المنكوبة.

ونشرت وكالة التحقيق في حوادث الطيران الفرنسية صوراً الخميس للصندوقين الأسودين، اللذين سيحلل المحققون بياناتهما لتحديد سبب تحطم الطائرة الأحد. وكانت الطائرة قد هوت إلى حقل بعد دقائق من إقلاعها.

ورغم أن جهاز تسجيل البيانات، المقاوم للتحطم، بدا سليماً فإن أحد جانبي جهاز تسجيل الصوت، والذي يلتقط المحادثات بين طاقم قيادة الطائرة وبين الطاقم والمراقبين الجويين، أصابه التلف فيما يبدو.

إعلانات