إصابة مئات الأسرى بسجن النقب جراء تعدي الأمن الإسرائيلي

نشر في: آخر تحديث:

أفاد مراسل "العربية" في الأراضي المحتلة بأن قوات الاحتلال أطلقت النار على أسير فلسطيني في سجن النقب.

وجرح مئات الأسرى في سجن النقب الصحراوي، وتم نقل سبعة منهم إلى المستشفى خلال اقتحام قوات الاحتلال الإسرائيلي السجن واعتدائها على الأسرى بالضرب وبالغاز المسيل للدموع، بحجة استهداف حارسين إسرائيليين بعملية طعن أثناء نقل المعتقلين.

وحذرت هيئة الأسرى من جريمة بشعة قد ترتكب بحق المعتقلين في سجن النقب، مع تهديد إدارة السجن عبر مكبرات الصوت كل الأقسام وتوعدها المعتقلين.

نادي الأسير أشار إلى أن جريحين من الأسرى بحالة حرجة، فيما تم تقييد مئتين وأربعين أسيراً في باحة السجن في البرد القارس منذ الأمس. وكان سجانان إسرائيليان، قد أصيبا بجروح - أحدهما حالته حرجة - جراء تعرضهما للطعن، من قبل أسرى فلسطينيين في سجن النقب الصحراوي، ليلة الأحد ـ الاثنين.

وأفاد مراسل "العربية" أن أسيراً من حركة حماس طعن سجانين اثنين في سجن النقب، وأن إصابة أحدهما حرجة.

كما ذكر أن وحدات خاصة اقتحمت السجن، ما أدى لإصابة 16 أسيراً بجروح، من بينهم 3 بجروح حرجة.

من جهته، حذر نادي الأسير الفلسطيني من خطورة ما يجري، محملاً إدارة معتقلات الاحتلال "المسؤولية الكاملة عن جريمة الاعتداء على الأسرى".

إلى ذلك، استهدفت دبابات الاحتلال الإسرائيلي عدة أهداف على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة.

وكانت طائرة استطلاع إسرائيلية قصفت نقطة لـ"الضبط الميداني" شرق بلدة بيت حانون شمال قطاع غزة مساء الأحد.