عاجل

البث المباشر

مصدر إسرائيلي حكومي ينفي الهدنة مع حماس

المصدر: العربية.نت

أفاد مراسل "الحدث" نقلا عن مصدر إسرائيلي حكومي بنفي الهدنة مع حركة حماس.

فيما تسود حالة من الهدوء الحذر والترقب في قطاع غزة مع تجدد القصف المحدود والمتبادل بين الفصائل الفلسطينية وقوات الاحتلال، فجر اليوم الثلاثاء.

وأفاد مراسلنا بأن الطائرات الإسرائيلية قصفت عدة مواقع في قطاع غزة فجراً.

وكانت وسائل إعلام فلسطينية تحدثت في وقت سابق من صباح الثلاثاء، عن وجود قصف إسرائيلي جديد غرب قطاع غزة، وتحليق مكثف للطائرات الإسرائيلية فوق القطاع. وأضافت أن القصف الإسرائيلي استهدف موقعاً للفصائل الفلسطينية جنوب غرب غزة.

وسُمع دوي انفجارات في غزة إضافة إلى سماع صافرات الإنذار في مستوطنات غلاف غزة نتيجة لتجدد القصف.

هذه التطورات تأتي بعد وقت قصير من دخول وقف إطلاق النار حيز التنفيذ والذي تم التوصل إليه بوساطة مصرية.

وأعلن الجيش الإسرائيلي في بيان فجر الثلاثاء أن 30 صاروخاً أطلقت من قطاع غزة نحو إسرائيل منذ الساعة العاشرة ليلاً (20:00 غرينتش)، ليصل إلى 60 إجمالي عدد الصواريخ التي أطلقتها الفصائل الفلسطينية على الدولة العبرية منذ بدأ تبادل إطلاق النار مساء الاثنين.

وأضاف الجيش أنه شن منذ الساعة العاشرة من ليل الاثنين 15 غارة جوية جديدة استهدفت أهدافاً عدّة في غزة، بينها مجمع عسكري لحركة الجهاد الإسلامي، لتضاف بذلك إلى عشرات الغارات التي دكت قبل ذلك بساعات القطاع المحاصر.

وأكد الجيش الإسرائيلي في بيانه أنه "مستعد لمختلف السيناريوهات وسيزيد من عملياته بحسب ما تقتضيه الضرورة".

وكانت حركة حماس أعلنت مساء الاثنين التوصل إلى وقف لإطلاق النار مع إسرائيل في قطاع غزة، نتيجة تدخل مصري وإثر موجة جديدة من التصعيد العسكري في القطاع.

وقال المتحدث باسم حماس فوزي برهوم في بيان، إن "الجهود المصرية في وقف إطلاق النار بين الاحتلال وفصائل المقاومة" قد نجحت.

وذكرت مصادر فلسطينية لـ"العربية" أن وقف النار دخل حيز التنفيذ عند الساعة 10:00 مساءً بالتوقيت المحلي (20:00 بتوقيت غرينتش).

وأفادت مراسلة "العربية" في القاهرة أن مصر جددت طلبها وقفاً فورياً لكل أعمال إطلاق النار في غزة، ووقف التصعيد الإسرائيلي وضبط النفس من حماس وإسرائيل.

إعلانات