أردوغان يعترف بخسارة أنقرة.. وحزبه يلوح بالطعن

نشر في: آخر تحديث:

أكد مسؤول في الحزب الحاكم في تركيا الاثنين أنهم سيطعنون بفرز الأصوات في الانتخابات البلدية للعاصمة أنقرة. وأوضح فاتح شاهين، الأمين العام لحزب العدالة والتنمية أنهم حددوا الأخطاء في النتيجة وسيقدمون تظلماتهم للجنة الانتخابية.

وأضاف شاهين أن تظلماتهم يمكن أن تحول النتائج لصالح حزبه.

ووفقا لنتائج غير رسمية نشرتها وكالة الأناضول التركية الرسمية، فقد فاز منصور يافاش، مرشح المعارضة الرئيسي، بنسبة 50.9 بالمائة من الأصوات في أنقرة، ما ينهي 25 عاماً من قيادة حزب العدالة والتنمية الإسلامي للمدينة، في حين حصل مرشح الحزب الحاكم، محمد اوزحسكة، على 47.1 بالمائة من الأصوات.

وكان مراسل العربية، أفاد فجر الاثنين، أن حزب الرئيس التركي رجب طيب أردوغان خسر مدنا كبرى مثل أنقرة وأنطاليا وأزمير، في الانتخابات البلدية.

وأكد أن حزب أردوغان خسر العاصمة أنقرة بفارق 3 نقاط كاملة، مشيرا إلى أن الرئيس التركي خسر مدنا رئيسية فاز بها في الانتخابات الماضية.

أردوغان يقر بالخسارة

من جهته، اعترف الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، بخسارة بعض المدن التركية لصالح المعارضة. وقال أردوغان للصحافيين في أنقرة، إن حزبه سيطعن على النتائج أينما دعت الحاجة. وأضاف أنه سيتخذ الإجراءات اللازمة في الوزارات والمؤسسات لجعل نظام الحكم أكثر حيوية.

في حين، قال رئيس أكبر أحزاب المعارضة التركية إن مرشحي حزبه فازوا في الانتخابات البلدية بالمدن الثلاث الرئيسية الأحد، وفقا لبيانات الحزب.

وفي تصريحات للصحافيين، قال كمال قليجدار أوغلو رئيس حزب الشعب الجمهوري، إن مرشحي الحزب فازوا في #أنقرة و #اسطنبول و #إزمير ومدن أخرى متقدمين على منافسين من حزب العدالة والتنمية الحاكم الذي ينتمي إليه الرئيس رجب طيب أردوغان.

يلدريم يعلن فوزه

وفي وقت سابق، قال مرشح حزب العدالة والتنمية الحاكم في تركيا لرئاسة بلدية اسطنبول، إنه فاز بالانتخابات التي جرت الأحد، لكن منافسه مرشح حزب المعارضة الرئيسي قال إن هذا الإعلان سابق لأوانه.

وتحدث بن علي يلدريم مرشح العدالة والتنمية ورئيس الوزراء التركي السابق بعد فرز أكثر من 98% من صناديق الاقتراع قائلا إن حزبه فاز.

لكن مرشح حزب الشعب الجمهوري المعارض أكرم إمام أوغلو رفض بيان يلدريم ووصفه بأنه "تلاعب"، وقال إن عملية فرز الأصوات ما زالت مستمرة.