الإكوادور تعتقل مساعد مؤسس ويكيليكس أثناء محاولة فراره

نشر في: آخر تحديث:

اعتُقل متعاون مع مؤسس ويكيليكس، جوليان أسانج، الخميس، في الإكوادور، أثناء محاولته الفرار إلى اليابان، وفق وزيرة الداخلية الإكوادورية، ماريا باولا رومو.

ولم تحدد رومو اسم الشخص أو تعط معلومات عن هويته، لكنها قالت إنه قريب جداً من أسانج.

وأوقفت الشرطة البريطانية أسانج بسفارة الإكوادور في لندن، التي لجأ إليها منذ عام 2012، بعدما سحبت الإكوادور حقه في اللجوء.

وذكرت قناة "تيلي أمازوناس" أن اسمه أولا بيني وبأنه مطور برامج معلوماتية متخصص بالسرية والأمن والشيفرة، دون أن تسمي مصدرها.

وكانت رومو قد أعلنت، في وقت سابق الخميس، أن المتعاون مرتبط بمحاولات مفترضة لزعزعة حكومة الرئيس لينين مورينو.

وقالت: "تم اعتقاله للتحقيق فحسب"، مضيفة أنه أجرى زيارات خارجية مع وزير الخارجية الإكوادوري السابق، ريكاردو باتينو، الذي منح حق اللجوء لأسانج عام 2012.

كما أكدت: "لدينا أدلة كافية بأنه شارك في محاولات لزعزعة الحكومة".

وكانت الشرطة البريطانية قد أعلنت في بيان: "أوقف جوليان أسانج، 47 عاماً، الخميس 11 نيسان/أبريل من قبل عناصر شرطة العاصمة في سفارة الإكوادور".

وأوضحت أن التوقيف تم بموجب أمر قضائي يعود لحزيران/يونيو 2012 صادر عن محكمة وستمنستر في لندن، بسبب عدم مثول أسانج أمام المحكمة.

كذلك أعلن مورينو أن بلاده تصرفت بموجب حقها "السيادي" حين قررت سحب لجوء أسانج. وكتب على تويتر: "الإكوادور قررت بموجب الحق السيادي سحب اللجوء الدبلوماسي لجوليان أسانج لخرقه أكثر من مرة الاتفاقيات الدولية".