المعارضة تطالب بتسلم بلدية إسطنبول.. وحزب أردوغان يحضّر للطعن

نشر في: آخر تحديث:

بناءً على طلب من "حزب العدالة والتنمية" الحاكم في تركيا والذي خسر بلدية اسطنبول أمام "حزب الشعب الجمهوري" في الانتخابات البلدية الأخيرة، تستمر عملية إعادة فرز الأصوات في منطقة مالتيبي بإسطنبول. وقد تم فرز صناديق حوالي 913 مركزاً من أصل 1089 مركز اقتراع في هذه المنطقة.

وتوقعت وسائل إعلام تركية معارضة أن تسلم الهيئة العليا للانتخابات وثيقة الفوز لمرشح المعارضة أكرم إمام أوغلو غداً الاثنين في حال انتهت عملية إعادة فرز الأصوات وفق ما هو مخطط لها.

ومع اقتراب انتهاء عمليات الفرز، أكد النائب السابق عن "حزب الشعب الجمهوري" المعارض باريش ياركاداش أن مرشح المعارضة لرئاسة بلدية اسطنبول أكرم إمام أوغلو متقدم على مرشح "حزب العدالة والتنمية" بن علي يلدريم بفارق 13907 أصوات.

بدوره، دعا إمام أوغلو الهيئة العليا للانتخابات إلى تسليمه وثيقة رئاسة بلدية إسطنبول، وذلك خلال كلمة له اليوم الأحد أمام أنصاره في حي إسنيورت بإسطنبول.

وبعد انتهاء عمليات الفرز، يحق للأحزاب تقديم طعن استثنائي بنتيجة الانتخابات مرفق بالأدلة والإثباتات التي تدعم حجته، وهو ما يسعى إليه "حزب العدالة والتنمية".

وفي هذا السياق، أعلن نائب رئيس "حزب العدالة والتنمية" علي إحسان ياووز أن الحزب أتم تحضيراته إلى حد كبير للتقدم بـ"طعن استثنائي"، من أجل إعادة الانتخابات المحلية في إسطنبول.

جاء ذلك في تغريدة على "تويتر" الأحد، حيث أكد أن الحزب سيقدم طلب الطعن والمرفقات، إلى اللجنة العليا للانتخابات في وقت قريب جداً.

من جانبه، دعا الرئيس التركي السابق عبد الله غل الحكومة التركية إلى إنهاء حالة التشكيك في نتائج الانتخابات، قائلاً: "لا داعي لجعل تركيا دولة يدور الجدل حول انتخاباتها".