عاجل

البث المباشر

عادل إمام أوكرانيا يكسح خصمه ويمضي للفوز الأحد بالرئاسة

المصدر: دبي - كمال قبيسي

ممثل كوميدي ومخرج وكاتب سيناريو ومنتج، يهودي الأبوين، اسمه Volodymyr Zelensky وعمره 41 سنة، أعطاه أحدث استطلاع يوم الجمعة الماضي 73% من الأصوات في انتخابات رئاسية تجري هذا الأحد بأوكرانيا، مقابل 27 % فقط لخصمه Petro Poroshenko البالغ 54 عاما، وهو الرئيس الحالي لبلاد سكانها 45 مليونا، ومساحتها كمساحتي سوريا والعراق معا، أي أكثر من 603 آلاف كيلومتر مربع.

في أوكرانيا حدث لمعلم مدرسة بسيط في مسلسل تلفزيوني استمر باسم Servant of the People طوال 4 سنوات، ويقوم بدوره المرشح الكوميدي فولوديمير زيلينسكي، وفق ما قرأت "العربية.نت" بسيرة المسلسل، ما حدث لمصري اسمه "زينهم" في مسرحية "الزعيم" الشهيرة، حيث أصبح بطلها عادل إمام، اللاعب دوره، حاكما للبلاد فجأة، تماما كما أصبح معلم المدرسة رئيسا فجأة أيضا في مسلسل "خادم الشعب" لأوكرانيا التي يجمع المراقبون بأنها ستختاره رئيسا في الواقع هذا الأحد، لولاية مدتها 5 أعوام.

وشبّهوه بممثل أميركي أصبح رئيسا

سيشرف على الانتخابات المعروفة نتائجها الساحقة سلفا، أكثر من 2300 مراقب دولي، لن يكون بينهم أي روسي، لأن روسيا قامت في 2014 بضم شبه جزيرة القرم الأوكرانية بعد وصول الموالين للغرب إلى السلطة ذلك العام، وعلى أثرها "فرّخ" الضم المفاجئ أزمة اندلعت في الشرق الأوكراني مع الانفصاليين، حصيلته كانت 13 ألف قتيل، مع حرمان مليونين و500 ألف أوكراني، يقيمون في روسيا وشبه جزيرة القرم، من التصويت.

الاستطلاع الأخير أعطى زيلينسكي 73 % ولخصمه الرئيس الحالي بوروشينكو 27 فقط

زيلينسكي، الأب لابنتين ممن كانت زميلته في مدرسة ثانوية بالعاصمة كييف، وتزوجها حين كان مثلها بعمر 25 قبل 16 سنة، وهي Olena Zelenska البادية معه في صورة أدناه، هو ممثل كوميدي بالأساس، شارك في 2005 بمسلسل تلفزيوني اسمه "الفرسان الثلاثة" وكان بداية عمله الفني، طبقا لما قرأت "العربية.نت" بسيرته، الوارد فيها أنه بدأ يشتهر حين شارك بالنسخة الأوكرانية من برنامح Dancing with the Stars الأميركي، لذلك أفاد كثيرا من عروضه الفنية الساخرة ومواقع التواصل، إلى درجة شبهوه معها برونالد ريغان، الممثل الذي انتخبوه في 1981 رئيسا للولايات المتحدة.

"أفقر دولة وأغنى رئيس"

وكانت الانتخابات الرئاسية جرت في جولة أولى يوم 31 مارس الماضي، ولأن أحدا من 39 مرشحا تنافسوا فيها، لم ينل أكثر من 50% من الأصوات، لذلك قرروا تنظيم جولة ثانية وأخيرة هذا الأحد بين الاثنين الأكثر حصولا على الأصوات بالأولى، وهما زيلينسكي والرئيس بترو بوروشينكو، ممن كانت بينهما مناظرة نارية الطراز يوم الجمعة في الاستاد الأولمبي بكييف، على حد ما وصفتها قنوات تلفزيونية قامت ببث وقائعها مباشرة.

زوجته أولينا كانت زميلته في مدرسة ثانوية بكييف

في المناظرة وصف زيلينسكي نفسه بشخص عادي يريد الفوز بالمنصب الأول في البلاد من أجل "تفكيك النظام" واتهم خصمه الرئيس بالتورط في الفساد، وقال له بحسب ما بثت الوكالات: "لست خصمك، أنا حكمك" في إشارة إلى أنه سيحاكمه إذا ما أصبح رئيسا، وقال إن أوكرانيا أصبحت في عهده "أفقر دولة وأغنى رئيس" ثم اعترف بما اعترف به خلال حملته الانتخابية في الجولة الأولى، وهو أنه يفتقر إلى الخبرة "لكن لديّ ما يكفي من الطاقة والقوة، وبالتأكيد لا أعرف كل شيء، إلا أني أتعلم" كما قال.

إعلانات