"حماية سماء الناتو".. مشروع قانون يحظر بيع أسلحة لتركيا

نشر في: آخر تحديث:

أعلن أعضاء بارزون في مجلس النواب الأميركي عن مشروع قانون يحظر بيع المقاتلة الأميركية F-35 إلى تركيا إذا قامت أنقرة بإتمام صفقة شراء نظام الدفاع الصاروخي الروسي طراز S-400، وفقا لما نشره موقع "Defense News".

حماية سماء الناتو

وفي التفاصيل، تقدم 3 من أعضاء لجنة القوات المسلحة بمجلس النواب ويمثلون الحزبين الديمقراطي والجمهوري، وهم النائب مايك تيرنر وجون غارامندي وبول كوك، بمشروع القانون يضاف إلى مشروع قانون آخر مقدم أيضا من الحزبين بواسطة سيناتور جيمس لانكفورد وآخرين، ويطلق على كلا المشروعين اسم "قانون حماية سماء الناتو لعام 2019".

"لا تسامح"

وصرح النائب غارامندي في بيان صحافي قائلا: "إن تشغيل منظومة صواريخ S-400 إلى جانب مقاتلات F-35 من شأنه أن يعرض المقاتلة والتقنيات المتقدمة السرية الخاصة بها للخطر، ويشكل خطراً جسيماً على منظومة الدفاع والأمن المشتركة لأعضاء الناتو".

وأضاف أن مشروع القانون يبعث برسالة قوية ومهمة إلى تركيا، بأن المضي قدماً في صفقة صواريخ S-400، أمر غير مقبول ولن يتم التسامح معه".

الجدير ذكره أنه تم تقديم مشروع قانون مجلس النواب بعد أيام من مناقشة الرئيس التركي رجب طيب أردوغان مع الرئيس الأميركي دونالد ترمب اقتراحا تركيا بتشكيل لجنة مشتركة حول خطط تركيا لشراء منظومة صواريخ S-400.

وذكر بيان صادر من مكتب أردوغان أن الرئيسين أجريا محادثة هاتفية ناقشا خلالها أيضا مكافحة الإرهاب، والجهود المبذولة لزيادة التجارة بين البلدين.

تعميق هوة الخلافات

أدى قرار تركيا بشراء النظام الصاروخي الروسي المتقدم إلى تعميق هوة الخلاف بين حلفاء الناتو، خاصة أن الولايات المتحدة تجري منذ فترة طويلة محادثات مع الجانب التركي حول بيع نظام الدفاع الجوي باتريوت الأميركي الصنع إلى تركيا كبديل لنظام S-400 الروسي.

خطوة فعلية لوقف البيع

وكان وزير الدفاع بالوكالة باتريك شاناهان قد صرح، في مارس الماضي، أن واشنطن لا تمانع شراء تركيا لمنظومة باتريوت الصاروخية، لكن وبعد تحذيرات استمرت عدة أشهر، قامت الولايات المتحدة، في أبريل بوقف تسليم قطع غيار للمقاتلات من طراز F-35 إلى تركيا، رداً على إصرار أنقرة على المضي قدماً في صفقة صواريخ S-400.

وكان من المقرر أن يتم تسليم الدفعة من المقاتلات طراز F-35 هذا الصيف، لكن تعد التحركات الأخيرة خطوة أولى نحو حظر عملية البيع فعلياً.

تحذير من عواقب العناد

من جهة أخرى، يقول المسؤولون الأميركيون إن نظام الدفاع الروسي ربما يشكل تهديداً لبرنامج F-35، وحذروا من العواقب إذا قامت تركيا بإتمام صفقة الشراء.

فيما تجادل تركيا بأن النظام الصاروخي الروسي لا يمثل تهديدا، ومن هذا المنطلق اقترحت تشكيل لجنة مشتركة لمراجعة المخاطر الأمنية.

ومن المرجح أن يحظر مشروعا القانون بيع 100 مقاتلة من طراز F-35As من برنامج F-35 إلى تركيا، إضافة إلى استبدال الشركات التركية التي تقوم بتصنيع أجزاء من المقاتلة المتقدمة التي تنتمي للجيل الخامس.