عاجل

البث المباشر

بعد تصادم وشيك بالبحر..موسكو وواشنطن تتبادلان الاتهامات

المصدر: موسكو، طوكيو - رويترز

ذكرت وكالات أنباء روسية أن الأسطول الروسي في المحيط الهادئ اتهم، الجمعة، سفينة حربية أميركية بأنها كادت تتسبب في تصادم مع سفينة عسكرية روسية في بحر الصين الشرقي، بسبب مناورة خطيرة، على حد وصفها.

ونسبت الوكالات إلى البحرية الروسية القول إن السفينة تشانسلورزفيل، التي تحمل صواريخ موجهة، اقتربت لمسافة 50 متراً فقط من المدمرة الروسية أدميرال فينوجرادوف التي اضطرت إلى اتخاذ إجراء طارئ لتجنب الصدام.

موضوع يهمك
?
أظهرت الأرقام الرسمية لمبيعات السلاح الفرنسية أن السعودية ليست المشتري الأكبر، كما كان يقال بين الدول الشرق أوسطية، بل...

مشتريات قطر من الأسلحة الفرنسية ضعف السعودية مشتريات قطر من الأسلحة الفرنسية ضعف السعودية السعودية

وأفادت الخدمة الصحافية التابعة للأسطول الروسي أن "الحادث وقع عند الساعة 6:35 بتوقيت موسكو، حيث غيرت السفينة الحربية الأميركية "تشانسيلورزفيل" بشكل مفاجئ اتجاهها ومرت على بعد 50 متراً من السفينة الروسية، واضطر طاقم السفينة الروسية لتفادي الاصطدام بالمناورة التي تقتضيها حالات الطوارئ".

وبحسب البيان فقد "تم إرسال احتجاج إلى قيادة السفينة الأميركية عبر الموجة الدولية بأن مثل هذه الأعمال غير مقبولة".

"كلمات دعائية"

بدورها، ذكرت البحرية الأميركية، الجمعة، أن مدمرة روسية كادت تصدم طراداً أميركياً مزوداً بصواريخ موجهة ببحر الفلبين، في حادثة وصفتها بأنها "خطيرة وتفتقر للمهنية".

وقال المتحدث باسم الأسطول السابع الأميركي، الكوماندر كليتون دوس، إنه "أثناء العمل في بحر الفلبين، قامت المدمرة الروسية أودالوي 572 بمناورة خطيرة مع السفينة الأميركية تشانسلورزفيل".

ووصف ما ذكرته روسيا من أن السفينة الأميركية تصرفت بشكل خطير بأنه "كلمات دعائية"، مشيراً إلى أن المدمرة الروسية اقتربت لمسافة بين 15 و30 متراً من تشانسلورزفيل.

إعلانات