شرطة إثيوبيا تعتقل 56 عضوا بحزب سياسي في أمهرة

نشر في: آخر تحديث:

قال متحدث باسم حزب سياسي في ولاية أمهرة الإثيوبية اليوم الخميس، إن الشرطة ألقت القبض على 56 عضوا بالحزب عقب محاولة انقلاب بالولاية.

وحدثت الاعتقالات في العاصمة الإثيوبية أديس أبابا حسبما قال كريستيان تاديلي المتحدث باسم "حركة أمهرة الوطنية" التي زادت شعبيتها بين المجموعة العرقية التي تشكل حوالي ربع سكان إثيوبيا.

ومنذ تأسيس الحزب العام الماضي، أصبح منافسا لحزب يمثل أمهرة في الائتلاف الحاكم. وقد أدان الحزب العنف الذي شهدته الولاية وينفي أي صلة له بمحاولة الاستيلاء على السلطة بها.

وقتل مسلحون يوم السبت مسؤولين كبيرين بالجيش في أديس أبابا وثلاثة مسؤولين بارزين في بحر دار عاصمة ولاية أمهرة، في ما وصفته الحكومة بأنه انقلاب فاشل بالولاية.

وسقط عشرات آخرون قتلى في بحر دار في قتال أعقب ذلك حين هاجمت ميليشيا مقر شرطة المنطقة ومقر الحزب الحاكم ومكتب رئيس الولاية.

واتهمت الحكومة الجنرال أسامنيو تسيجي، وهو من العرق الأمهري، بمحاولة الاستيلاء على السلطة في الولاية. وقتلته القوات الحكومية يوم الاثنين.