عاجل

البث المباشر

كارلوس غصن يفشل في توريط سعوديين.. والتعاطف معه يتراجع

المصدر: بيروت - جوني فخري

يعتزم كارلوس غصن، رئيس شركة نيسان السابق، عقد مؤتمر صحافي في وقت لاحق، الجمعة، سيكون الأول له منذ اعتقاله في نوفمبر/تشرين الثاني بتهمة سوء السلوك المالي.

وأعلن نادي المراسلين الأجانب في طوكيو عن المؤتمر الصحافي الذي يعقد بينما تجري فعاليات قمة مجموعة العشرين في أوساكا باليابان.

وينتظر رئيس مجلس إدارة مدير عام شركة "نيسان" السابق الذي يعيش في الإقامة الجبرية داخل منزل مستأجر في منطقة هيرا في طوكيو بدء محاكمته بعد نحو شهرين.

موضوع يهمك
?
أشار موقع ذا هيل الأميركي إلى أن العالم يدخل على ما يبدو في مرحلة طويلة من التوترات في الخليج، في الوقت الذي تزيد فيه...

كيف يمكن الرد على تهديدات إيران المتنوعة؟ أميركا
غصن مستاء وزوجته متورطة

وأفيد أنه مستاء من رفض المحكمة اليابانية الاعتراض الذي تقدّم به محاموه للسماح له بلقاء زوجته كارول غصن التي تُقيم حالياً في الولايات المتحدة الأميركية وتخشى العودة إلى طوكيو حتى لا تُعتقل لتورّطها في تهمة "سوء الأمانة" التي تستند إليها شركة "نيسان" في اتّهاماتها ضد غصن، خصوصاً أن المحققين اليابانيين باتوا يملكون وثائق ومعلومات تؤكد تورّطها في قضية التحويلات المالية المُريبة.

وعقدت شركة "نيسان" اليابانية، الخميس، جمعيتها العمومية في مدينة يوكوهاما الساحلية، التي تميّزت بتوجيه الاتهامات لكارلوس غصن الذي عزلته الجمعية العمومية للشركة التي عُقدت في ابريل/نيسان الماضي متّهمةً إيّاه بإساءة الثقة والأمانة وإخفاء مستحقات.

وأشارت الصحافة الفرنسية واليابانية إلى أن شركة "رينو" والسلطات الفرنسية قررتا فتح ملفات عديدة تُثبت تورط غصن، منها تحويل ملايين جديدة في ظروف غير قانونية، وأن التنسيق قائم في هذا المجال بين السلطات الفرنسية واليابانية.

كارلوس غصن وزوجته
تراجع التعاطف مع قضيته

وعلمت "العربية.نت" أن إحدى المؤسسات قامت بإجراء دراسة إحصائية في الدول التي يحمل غصن جنسياتها (البرازيل، فرنسا ولبنان)، إضافةً إلى اليابان، خلصت إلى تدنّي نسبة المؤيّدين لغصن بعدما كانت مرتفعة (بنسبة 80%) عند بدء محاكمته. كما أن هناك شركة علاقات عامة في الولايات المتحدة وأخرى في فرنسا تعاقد معهما غصن ضمن استراتيجية جديدة للدفاع عن نفسه.

وتولّت الشركة الأميركية أخيراً تسويق مقابلات للسيدة كارول غصن اتّهمت خلالها اليابان بعدم احترام حقوق الإنسان وإساءة معاملة زوجها وحرمانه من حقوق قانونية، خصوصاً عدم السماح لها بمقابلته.

وناشدت الرئيس الأميركي دونالد ترمب إثارة موضوع زوجها مع رئيس وزراء اليابان شينزو آبي خلال قمة G20 (مجموعة العشرين) في أوساكا اليابانية قبل آخر الشهر الحالي.

كارلوس غصن

إلا أن دبلوماسيين وشخصيات يابانية رفيعة أشاروا لـ"العربية.نت" إلى أن ترمب لن يُثير الموضوع لأسباب عدة، منها أن غصن لا يحمل الجنسية الأميركية، حتى إن الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون الذي يحمل غصن جنسية بلاده لن يُثير الموضوع مع الجانب الياباني خلال مشاركته في قمة مجموعة العشرين.

محاولات لتوريط شخصيات سعودية

من ناحية أخرى، انتقد هؤلاء الدبلوماسيون عبر "العربية.نت" ما اعتبروه محاولات غصن المتكررة لتمرير أسماء لشخصيات اقتصادية في دول متعددة منها المملكة العربية السعودية، مشيرين إلى "أن العلاقات الاقتصادية بين المملكة واليابان والتي يحاول بعض الأطراف الاحتماء بها (في إشارة إلى غصن) هي علاقات واضحة لا تشوبها أي شائبة".

من هنا رفض أي شخصية سعودية حتى التعليق على الأنباء التي تحدّثت عن أموال وكفالات جرت بين غصن وشخصيات اقتصادية في المملكة، مشيرين إلى أن الملفات والقرائن إذا كانت موجودة فإن شركة "نيسان"، وهذا من مصلحتها كانت ستكشف عنها وتقدّمها للمحققين اليابانيين، وهذا الأمر لم يتم.

يذكر أن غصن اللبناني الأصل الذي يحمل الجنسيتين الفرنسية والبرازيلية، أوقف في 19 نوفمبر/تشرين الثاني الماضي في اليابان للاشتباه في عدم تصريحه عن جزء من دخله يبلغ نحو خمسة مليارات ين (44 مليون دولار) بين عامي 2010 و2015، إضافة إلى تهم بالاحتيال وخيانة الثقة في اليابان.

وأخلي سبيله مطلع مايو/ايار الفائت بكفالة بقيمة 4.5 مليون دولار بعد إعادة توقيفه في 4 أبريل/نيسان في اتهامات اختلاس.

إعلانات