أحداث الجبل تؤجل انعقاد الحكومة اللبنانية

نشر في: آخر تحديث:

أعلن رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، تأجيل جلسة لمجلس الوزراء 48 ساعة لحين هدوء التوتر عقب تبادل إطلاق النار في جبال الشوف، الأحد، ومقتل اثنين من مساعدي أحد الوزراء.

وقال الحريري، في كلمة نقلها التلفزيون، إن القضاء سيتخذ كافة الخطوات لمحاسبة المسؤولين عن إطلاق النار الذي وصفه الوزير صالح الغريب بأنه محاولة اغتيال.

وأضاف: "اكتمل نصاب جلسة مجلس الوزراء اليوم ولكن قررنا أن نأخذ نفس، فهناك مشكلة في البلد ونحن نحتاج إلى 48 ساعة لتنفيس الاحتقان الموجود ولذلك قررت تأجيل جلسة اليوم".

وقتل مرافقا وزير لبناني، الأحد، في إطلاق نار على خلفية احتجاجات على زيارة وزير الخارجية، جبران باسيل، لمنطقة ذات غالبية درزية في جبل لبنان، وفق ما أفادت الوكالة الوطنية الرسمية للإعلام.

وكان مجلس الدفاع الأعلى في لبنان قد أعلن الاثنين اتخاذه قراراً بتوقيف المتورطين بالحادث وإحالتهم إلى القضاء.

وشدد المجلس، الذي اجتمع بشكل استثنائي وبرئاسة رئيس الجمهورية، ميشال عون، لبحث الإشكال الأمني في قرى عالية، على اتخاذه قرارات "حاسمة" لإعادة بسط الأمن، إلا أنه أبقى على هذه القرارات سرية.