عاجل

البث المباشر

نصر الله: لا خيار أمام لبنان إلا تحمل الضغوط

المصدر: دبي - العربية.نت

اعتبر الأمين العام لحزب الله، حسن نصر الله، في مقابلة تلفزيونية أن العقوبات الجديدة المفروضة على الحزب "جزء من المعركة"، بحسب تعبيره.
ورداً على سؤال حول مدى قدرة الدولة اللبنانية على تحمل هذا الضغط، قال إنه لا خيار آخر مطروح، فحزب الله شريحة كبيرة في البلاد، على حد وصفه.

كذلك أعلن نصر الله في تأكيد منه لتقارير سابقة تحدثت عن تقليص حزب الله عدد قواته في سوريا، الأمر، معللا هذا بعدم وجود ضرورات عملية لهذه الأعداد، مؤكداً بقاء عناصر الحزب في كل الأماكن التي كان فيها إنما بأعداد أقل.

أيضا زعم نصر الله أن جيش النظام السوري استعاد عافيته، ولم يعد بحاجة للحزب على حد تعبيره. إلا أن تقارير سابقة أشارت أيضا إلى أن العقوبات والأزمة المالية هي التي تقف وراء تقليص حزب الله قواته في سوريا.

الحريري: "منحى جديد"

من جهته، أعلن رئيس الوزراء اللبناني، سعد الحريري، منذ أيام، أن العقوبات الأميركية، التي استهدفت اثنين من نواب ميليشيات حزب الله، للمرة الأولى أخذت "منحى جديداً" لكنها لن تؤثر على عمل البرلمان أو الحكومة.

وقال الحريري في بيان صادر عن مكتبه "إنه أمر جديد سنتعامل معه كما نراه مناسباً".

كما تابع: "المهم أن نحافظ على القطاع المصرفي وعلى الاقتصاد اللبناني، وإن شاء الله تمر هذه الأزمة عاجلاً أم آجلاً".
كما شدد الحريري على أنه ينبغي عدم تضخيم هذا الموضوع.

"لا معقول"

وكانت الوكالة الوطنية للإعلام في لبنان، قد ذكرت، أن رئاسة المجلس النيابي، ممثلة بنبيه بري، علقت على فرض عقوبات أميركية على نائبين من حزب الله.

وحسب الوكالة، فإن بري اعتبر التصنيف الأميركي "اعتداء على المجلس النيابي وبالتأكيد على لبنان كل لبنان، لذا باسم المجلس النيابي اللبناني أتساءل هل أصبحت الديمقراطية الأميركية تفترض وتفرض الاعتداءات على ديمقراطيات العالم؟".

وقال بري: "أتوجه إلى الاتحاد البرلماني الدولي لاتخاذ الموقف اللازم من هذا التصرف اللامعقول".

كلمات دالّة

#نصر_الله, #سوريا

إعلانات