عاجل

البث المباشر

تركيا.. استقبال حار لـ"خاقان آتيلا" خارق عقوبات إيران

المصدر: دبي ـ مسعود الزاهد 

استقبلت تركيا بحرارة محمد خاقان آتيلا، نائب مدير "خلق بنك" التركي لدى عودته من الولايات المتحدة، بعد أن حكم عليه بالسجن 32 شهراً بتهمة الالتفاف على العقوبات الأميركية ضد إيران، وتم إطلاق سراحه قبل أيام قليلة من سجن نيويورك.

ورافق وزير الاقتصاد والمالية التركي (صهر الرئيس رجب طيب أردوغان)، برات البيرق وغيره من كبار المسؤولين الحكوميين الأتراك عائلة آتيلا بغية استقباله في مطار إسطنبول.

وذكرت وكالة الأنباء الألمانية الناطقة بالفارسية في تقرير لها الأربعاء أن محمد خاقان آتيلا عاد من الولايات المتحدة إلى بلاده تركيا وكانت محكمة في نيويورك حكمت عليه في مايو 2018، بالسجن لمدة 32 شهراً وحينها كان رهن الاعتقال في السجن لأكثر من عام قبل صدور الحكم.

موضوع يهمك
?
كشف تسجيل صوتي مسرب من أحد عناصر جماعة الإخوان عن فضائح ومخالفات مالية واختلاسات بين قيادات الإخوان الفارين إلى...

تسجيل صوتي مسرب يكشف فضائح قيادات إخوان مصر في تركيا مصر

ووصف البيرق يوم عودة آتيلا بـ"اليوم الجميل"، قائلاً: "ما أجمل هذا اليوم! عاد أخونا آتيلا سليماً وسعيداً إلى بلادنا".

وكانت محكمة نيويورك حكمت على آتيلا بالسجن بتهمة "الالتفاف على العقوبات التي فرضتها أميركا على إيران والمساهمة في خداع أميركا وخداع البنوك الأميركية والمشاركة في غسل الأموال".

التعاون مع التركي الإيراني رضا ضراب

ورغم ذلك قال قاضي المحكمة ريتشارد بيرمان، إن آتيلا لعب "دوراً ثانوياً" في كل هذه المجالات وأن جريمته كانت أقل من رجل الأعمال وتاجر الذهب التركي الإيراني رضا ضراب.

محمد خاقان آتيلا

ويقبع ضراب في سجن بالولايات المتحدة، حيث اعترف أثناء محاكمته بأنه قام بتنفيذ معاملات مصرفية غير قانونية لفائدة الجمهورية الإسلامية الإيرانية بمعرفة ودعم الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، وأنه رشا بعض الأشخاص مثل محمد خاقان آتيلا، وقد استفاد من تعاون ثلاثة بنوك تركية معه بهذا الخصوص.

ووفقاً لرجل الأعمال الإيراني التركي فإنه أقدم بين عامي 2011 و 2015، على شراء سبائك ذهب من "خلق بنك" التركية بالاستفادة من عائدات بيع النفط والغاز الإيراني، وتم إرسالها من تركيا إلى الخارج بغية تحويلها إلى النقد.

وانتقد حينها كبار المسؤولين الأتراك بمن فيهم أردوغان بشدة الحكم الصادر من المحكمة الأميركية الذي أدان محمد آتيلا.

ووصف أردوغان الحكم الصادر بحق آتيلا بـ"مؤامرة من قبل حركة (فتح الله) غولن" وقال: "إذا اعتبروا خاقان آتيلا مجرماً، يبدو تقريباً كما لو أنهم حكموا على الجمهورية التركية بارتكاب الجريمة".

إعلانات