تحذير من فيضانات جديدة في جنوب الهند والحصيلة 244 قتيلا

نشر في: آخر تحديث:

أصدرت الهند تحذيرا جديدا، الأربعاء، من احتمال حدوث فيضانات في ولاية كيرالا جنوب البلاد، فيما بلغت حصيلة قتلى الأمطار الموسمية السنوية 244 قتيلا على الأقل.

وحذّرت السلطات سكان كيرالا من هطول أمطار غزيرة خلال اليومين المقبلين. وقامت السلطات بنقل أكثر من 1,2 مليون شخص إلى مخيمات إغاثة حكومية.

وكانت منطقة كيرالا السياحية الجنوبية تعرضت العام الماضي إلى أسوأ فيضانات منذ أكثر من قرن خلفت 450 قتيلا. ولا تزال الولاية تتعافى من الدمار الذي سببته هذه الفيضانات في قطاع البنى التحتية بما في ذلك الطرق السريعة والسكك الحديد والطرق.

وأفادت شرطة كيرلا أن عدد القتلى في الولاية ارتفع إلى 95 فيما لا يزال 59 آخرون على الأقل في عداد المفقودين. ولقي 58 شخصا على الأقل مصرعهم في ولاية كارناتاكا المجاورة. كما تم نقل أكثر من 677 ألف شخص من مناطق واياناد ومالابورام وكوزهيكود الأكثر تضررا بالفيضانات إلى مخيمات إغاثة.

وبدأت الأوضاع في التحسن حاليا في ولاية كارناتاكا مع انحسار المياه، بحسب مسؤول حكومي في الولاية.

كما تحدث الإعلام الهندي عن وفاة 91 شخصا في ولايتي غوجارات وماهاراشترا في غرب البلاد، وتم إنقاذ مئات الآلاف من مناطق غرقت بالمياه.

وانتشلت فرق الإنقاذ 49 جثة من مناطق متفرقة في الولايتين، وأشار مسؤول محلي إلى أن الغرق وانهيار الجدران تسبب في معظم الوفيات.

وأفاد المسؤول أن "الوضع تحت السيطرة الآن"، لكنه أوضح أن حصيلة القتلى قد ترتفع مع انتشال مزيد من الجثث.

وتم نشر عناصر من قوات الطوارئ والجنود وقوات البحرية والقوات الجوية للقيام بعمليات البحث والإنقاذ والإغاثة.

وتعتبر الأمطار الموسمية مهمة لتغذية إمدادات المياه في الهند التي تعاني من الجفاف، إلا أنها تقتل المئات في أرجاء البلاد كل عام.