زعيمة هونغ كونغ تعد بالحوار لإنهاء الاحتجاجات

نشر في: آخر تحديث:

قالت زعيمة هونغ كونغ إنها أنشأت "منصة اتصال" لحل الخلافات في المدينة بعد أشهر من الاحتجاجات المناهضة للحكومة.

وأضافت الرئيسة التنفيذية كاري لام اليوم الثلاثاء إن دراسة تقصي الحقائق ستنظر في أسباب الاحتجاجات والحوادث المرتبطة بها وسط تلقي 174 شكوى حول سلوك الشرطة.

وعقدت الحركة مظاهرة حاشدة لكنها سلمية يوم الأحد الماضي في أعقاب احتجاجات اتسمت بالعنف. وشددت لام وغيرها من المسؤولين على الحوار شريطة بقاء الحركة سلمية.

ولم تقل لام إن منصة التواصل ستستخدم مع المتظاهرين على وجه التحديد.

حوار مفتوح ومباشر

وقالت للصحفيين إن المنصة ستستخدم لإطلاق حوار "مفتوح ومباشر" مع أشخاص من جميع مناحي الحياة.

ولم تدل بكثير من التفاصيل حول كيفية عملها.

وقالت "هدفنا هو العمل الجاد لحل الخلافات والصراعات، ولفهم بعضنا البعض من خلال التواصل والخروج من هذا المأزق الاجتماعي معا".

ولم تلب تصريحات لام مطالب المحتجين، بما في ذلك استقالتها وإجراء تحقيق مستقل فيما يصفونه بوحشية الشرطة.

ويشكو المحتجون من أن الشرطة ساهمت في أعمال العنف عن طريق أساليبها العدوانية المتضمنة قنابل الغاز المسيل للدموع والرصاص المطاطي.

ورفضت لام مطالب المحتجين بإجراء تحقيق مستقل، قائلة إن جهاز مراقبة الشرطة الحكومي قادر على النظر في سوء سلوك رجال الشرطة.