مستشار الرئيس الفلسطيني يؤيد فتوى الريسوني بجواز زيارة القدس

نشر في: آخر تحديث:

أيد مستشار الرئيس الفلسطيني في رام الله، محمود الهباش، فتوى رئيس الاتحاد العالمي القطري لعلماء المسلمين، الشيخ أحمد الريسوني، التي أجاز فيها زيارة القدس في ظل الاحتلال الإسرائيلي.

وانتقد الهباش، في بيان صحافي، الفتوى السابقة ليوسف القرضاوي بتحريم زيارة القدس، حيث رأى أنها أعاقت التضامن العربي والإسلامي مع المدينة وأهلها، أيضا أيد الفتوى الجديدة مفتي حماس مروان أبو راس، كما طلب أن تدرس هذه الفتوى بشكل مستعجل.

وقال "هناك من هم ضد هذا الرأي، ومنها فتوى سابقة للشيخ يوسف القرضاوي، التي صرح فيها بمنع هذه الزيارة لأنها تفضي إلى التطبيع شئنا أم أبينا، وكذلك فتوى علي القرة داغي، الأمين العام للاتحاد العالمي القطري لعلماء المسلمين، والتي أكد فيها حرمة مثل هذه الزيارات، لأنها تفضي للتطبيع، وإقرار المحتل بسلطته على المسجد الأقصى، وكذلك فتوى للشيخ عكرمة صبري خطيب المسجد الأقصى بمنع الزيارة حيث إنها تفضي إلى التطبيع".

وفي العاصمة القطرية، دعا الشيخ الريسوني لتغيير الفتوى والحث على زيارة القدس في ظل الاحتلال لتنسجم مع الموقف القطري الرسمي المؤيد لصفقة القرن مع إسرائيل.