عاجل

البث المباشر

أميركي متهم بالتجسس في روسيا يكشف عن إصابة في السجن

المصدر: موسكو - فرانس برس

كشف المواطن الأميركي-البريطاني، بول ويلان، الذي أوقف في أواخر كانون الأول/ديسمبر في موسكو بتهمة التجسس، الجمعة، أنه أصيب بجروح من جانب حراس السجن حيث هو موقوف بانتظار محاكمته.

وقال ويلان للصحافة أثناء جلسة استماع في محكمة ليفورتوفو في موسكو ،التي قررت تمديد توقيفه الاحترازي حتى 29 تشرين الأول/أكتوبر، "أُصبت بجرح في السجن، لكنهم لا يريدون إبلاغكم".

وأشار إلى أنه شعر "بألم قوي جراء الجرح الذي أصيب به بسبب حرّاس السجن"، متهماً إدارة السجن"برفض علاجه الطبي". ولم يحدّد ويلان نوع الجرح.

وقال إنه غير قادر على الدفاع عن نفسه بسبب "الألم"، وتم استدعاء سيارة إسعاف إلى المحكمة. وبعد خضوعه لفحص طبي، أكد القاضي أن ويلان "ليس بحاجة للدخول إلى المستشفى".

الفتق تفاقم

وبحسب محاميه فلاديمير جيريبينكوف، أُرغم ويلان الذي يعاني من فتق، على حمل أغراضه الثقيلة بنفسه، أثناء نقله في مطلع آب/أغسطس من سجن إلى آخر، الأمر الذي فاقم حالته.

وصرّح المحامي لصحافيين كانوا مجتمعين أمام مبنى المحكمة قائلا: "لديه فتق. إنه أمر مزعج جداً. كان يخضع لعلاج طبي في الولايات المتحدة، لكن الحراس لم يكونوا على علم بذلك".

وأوضح أن فريق الدفاع قرر طلب عملية جراحية لويلان وسيقدم التماساً في هذا الاتجاه.

ووفقا للمحامي، فإن محاكمة ويلان يمكن أن تبدأ في "كانون الثاني/يناير أو شباط/فبراير".

وأكد ويلان للصحافيين بعد إعلان قرار تمديد توقيفه الاحترازي أنه ليس مذنباً، ولم يرتكب أي جرم.

موضوع يهمك
?
توقع المعارض الروسي، أليكسي نافالني، في أولى تصريحاته بعد الإفراج عنه، الجمعة، زيادة المعارضة للرئيس، فلاديمير بوتين،...

بعد إطلاقه..المعارض الروسي نافالي يتوقع تصعيدا ضد بوتين بعد إطلاقه..المعارض الروسي نافالي يتوقع تصعيدا ضد بوتين العرب و العالم

وأُوقف العنصر السابق في مشاة البحرية (المارينز) في 28 كانون الأول/ديسمبر 2018 في سياق تبادل اتهامات بالتجسس بين روسيا وعدد من الدول الغربية.

ويؤكّد جهاز الأمن الروسي (أف أس بي) أنه قبض على ويلان "بينما كان يرتكب عملاً من أعمال التجسّس"، وهي تهمة ينفيها المواطن الأميركي. ويواجه ويلان عقوبة تصل إلى السجن 20 عاماً.

وفي شباط/فبراير أكد محامي ويلان أن موكّله، الذي يحمل أربع جنسيات هي الأميركية والبريطانية والأيرلندية والكندية، تم الإيقاع به من قبل أحد معارفه التي أعطته وحدة ذاكرة وميضية (يو أس بي فلاش درايف) تحتوي على ما كان ويلان يعتقد أنها صور التقطت لهما أثناء إقامة سابقة لهما في روسيا.

كلمات دالّة

#أميركا, #روسيا

إعلانات