زعيم كوريا الشمالية يشرف على اختبار نظام صواريخ جديد

نشر في: آخر تحديث:

ذكرت وكالة الأنباء المركزية الكورية، الأحد، أن الزعيم الكوري الشمالي، كيم يونغ أون، أشرف على اختبار "قاذفة صواريخ عملاقة متعددة الفوهات" السبت.

وقال الجيش الكوري الجنوبي إن كوريا الشمالية أطلقت على ما يبدو صاروخين باليستيين قصيري المدي سقطا في البحر قبالة ساحلها الشرقي، في أحدث عملية إطلاق ضمن سلسلة من عمليات إطلاق صواريخ في الأسابيع الأخيرة.

وأظهرت صور نشرتها وسائل الإعلام الكورية الشمالية الرسمية صواريخ يتم إطلاقها من أنابيب ضخمة وضعت على ظهر مركبة ذات ثماني عجلات.

"كنز وثروة البلاد الثمينة"

وقال محللون إنه يبدو أن ذلك على الأقل رابع نظام صواريخ جديد تكشف كوريا الشمالية النقاب عنه منذ توقف محادثات نزع السلاح النووي في قمة فبراير/شباط بين كيم والرئيس الأميركي، دونالد ترمب.

ونقلت وكالة الأنباء المركزية عن كيم قوله السبت إنه يجب على كوريا الشمالية زيادة تطوير أسلحة استراتيجية وتكتيكية جديدة "للتصدي للتهديدات العسكرية المتصاعدة دوما وضغوط القوى المعادية".

كما أشار كيم إلى أن علماء كوريا الشمالية الشبان الذين طوروا الصواريخ "كنز وثروة البلاد الثمينة التي لا يمكن المقايضة عليها بأي شيء".

وأضاف لوكالة الأنباء المركزية الكورية السبت أن كوريا الشمالية "لن تقايض مطلقاً أمن البلاد الاستراتيجي بتخفيف العقوبات".