عاجل

البث المباشر

يأس تركي من F35.. وأردوغان يلوّح بـ"البديل الروسي"

المصدر: دبي ـ العربية.نت

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الجمعة، إن تركيا ستؤكد قدرتها على شراء وإنتاج طائرات مقاتلة، وإن طائرات سو-35 وسو-57 الروسية بديل محتمل للطائرات الأميركية.

وأضاف الرئيس التركي أنه يعتزم الاجتماع بنظيره الأميركي دونالد ترمب على هامش لقاءات الجمعية العامة للأمم المتحدة في نيويورك منتصف أيلول/سبتمبر.

موضوع يهمك
?
أصدرت الخارجية التركية، الخميس، بياناً قالت فيه إن إعلان البيت الأبيض ووزارة الدفاع الأميركي إيقاف بيع أنقرة مقاتلات...

"خطأ يسبب جروحا".. خارجية تركيا تصدر بيانا بشأن f-35 "خطأ يسبب جروحا".. خارجية تركيا تصدر بيانا بشأن f-35 العرب و العالم

وقال للصحافيين في أنقرة: "إذا استمرت الولايات المتحدة في موقفها الراهن بشأن مقاتلات إف-35 فسنهتم بهذا".

وأوضح أردوغان أنه "بخلاف طرح سو-35 أو سو-57 على الطاولة، فإن القضايا التي نناقشها تتعلق بالإجراءات التي يمكن اتخاذها لصالح صناعتنا الدفاعية أو دفاعنا، وهذه بالتأكيد جوانب يجري بحثها في إطار حزم الإجراءات الاحترازية لدينا".

وكان البيت الأبيض أعلن في تموز/يوليو الماضي، أنه لن يبيع تركيا مقاتلات إف-35، كما لن يسمح لها بالمشاركة في برنامج تطوير هذه الطائرات، وذلك بسبب شرائها منظومة الدفاع الصاروخي الروسية إس-400 التي "ستستخدم لاختراق" الأسرار التكنولوجية لهذه المقاتلة الشبح.

كذلك طلبت واشنطن من الطيارين الأتراك حينها المغادرة، حيث وضعت واشنطن خطة لاستبعاد تركيا، العضو بالناتو، من برنامج تصنيع المقاتلة الأميركية الشبح المتطورة طراز F-35، التي تشمل وقفاً فورياً لأي تدريب جديد للطيارين الأتراك على الطائرة المتقدمة، في خطوة تعتبر فيها الولايات المتحدة قد رفعت فيها سقف المواجهات مع تركيا بشأن شراء الأخيرة صفقة صواريخ روسية الصنع طراز S-400.

أما ترمب فوجه أصابع اللوم إلى إدارة سلفه باراك أوباما، معتبراً أن رفضها بيع تركيا صواريخ باتريوت تسبب في لجوئها لروسيا.

وقال الرئيس الأميركي: "نحن نتحدث مع تركيا، لدينا علاقات جيدة لكن بصراحة الوضع معقد، فإدارة أوباما لم تسمح ببيع صواريخ لتركيا. كانوا بحاجة إلى الصواريخ للدفاع عن بلادهم، ولم يتم بيعها لهم تحت أي ظروف لفترة طويلة، وعندما علموا أنها تريد شراء صواريخ من روسيا هرع الجميع ليقولوا لتركيا حسناً سنبيعكم الصواريخ".

إعلانات