عاجل

البث المباشر

مسؤول سابق في حزب الله.. جثة هامدة في منزله

المصدر: لندن - العربية.نت

أفادت وسائل إعلام لبنانية، الأحد، بأن المسؤول السابق للقطاع الثاني في ميليشيا حزب الله ببرج البراجنة في الضاحية الجنوبية لبيروت، الشيخ علي حاطوم، وجد مقتولا بالرصاص داخل منزله ولم يعلم حتى الآن ما إذا كان حاطوم أقدم على الانتحار أم قتل.

وعلى الفور، حضرت القوى الأمنية وفتحت تحقيقاً لمعرفة تفاصيل الحادث، في انتظار تقرير الطبيب الشرعي الذي سيحدد أسباب الوفاة.

علي حاطوم علي حاطوم

وكان مسؤول المنطقة الثانية في الحزب، الشيخ عباس الحركة، رفض في مقابلة مع موقع "لبنان 24" الإخباري، التعليق على كل الروايات المتناقلة والمتعلقة بحاطوم، وأوضح أنّ "المباحث الجنائية والأجهزة الأمنية جاءت إلى المكان وعاينته وقامت بالكشف الميداني" وأنّ حيثيات الحادثة ستعلن في بيان رسمي سوف يصدر عن الحزب.

وكانت الروايات والتحليلات تضاربت بسرعة حول سبب وفاة حاطوم، فبعضهم قال إنه انتحر، وآخرون رددوا بأنه كان ينظف سلاحه فانطلقت رصاصة وقتلته، وكثيرون ذكروا أن الموساد الإسرائيلي اغتاله، إلا أن مصدرا موثوقا لم يؤكد بعد أي احتمال، حتى إشعار آخر. إلا أن عددا من المواقع الإخبارية اللبنانية، نشرت بأن "الوكالة الإيرانية" التابعة لهيئة الإذاعة والتلفزيون، من تحديدها تماما، أفادت بأن حاطوم "اغتيل في منزله الكائن في برج البراجنة في الضاحية الجنوبية لبيروت" ونقلت ما قالت عمن وصفته بقيادي كبير في الحزب، من دون أن تسميه.

موضوع يهمك
?
دعت هيئة الوساطة والحوار الجزائرية المكلّفة بالبحث عن مخرج للأزمة السياسية في البلاد، في تقرير سلّمته، الأحد، للرئيس...

الوساطة تقدم تقريرها لبن صالح وحديث عن رحيل حكومة بدوي الوساطة تقدم تقريرها لبن صالح وحديث عن رحيل حكومة بدوي المغرب العربي

والمعروف عن حاطوم قليل جدا، أهمه أنه رجل دين، وكان أحد المسؤولين عن تجنيد الشبان الشيعة في لبنان وإرسالهم إلى القتال في سوريا، وفي السابق كان مسؤولا عن "القطاع الثاني" بالحزب، في منطقة برج البراجنة، وفقا لما جمعت "العربية.نت" مما ذكره عنه الإعلام المحلي في لبنان، ولم يعد يرتبط بهيكل الحزب التنظيمي منذ عامين، بل لديه مسؤولية عادية في "سرايا المقاومة اللبنانية" ضمن مدينة بيروت، وهي جماعة شبه عسكرية تأسست في 1997 كجهاز تابع للحزب الذي يتولى تمويلها وتدريبها وتسليحها.

وتقوم "السرايا" التي يعمل عناصرها كمحاورين بين الحزب وأطراف مسيحية وسنية، وفقا للوارد عنها في موسوعةWikipedia المعلوماتية، بتقديم الدعم اللوجستي لحزب الله، إضافة إلى أنها تشارك تحت رايته وهيكل قيادته في القتال، لكنها منفصلة عنه اسميا في وقت السلم.

كما شاركت "السرايا" التي تحصل على معلومات استخباراتية من حزب الله، بالقتال في 1998 إلى جانب الحزب، وتقول إنها اشتركت بأكثر من عملية قبل انسحاب إسرائيل عام 2000 من جنوب لبنان، وبعدها شاركت في حرب تموز 2006 بين الحزب وإسرائيل.

علي حاطوم علي حاطوم

إعلانات

الأكثر قراءة