إضراب معلمي الأردن بأسبوعه الثاني.. والرزاز مدعو للحوار

نشر في: آخر تحديث:

دعا نائب نقيب المعلمين الأردنيين ناصر النواصرة مساء أمس السبت رئيس الوزراء عمر الرزاز للحوار وجها لوجه عند الثانية بعد ظهر اليوم، حول أزمة المعلمين في إضرابهم الذي يدخل أسبوعه الثاني.

وقال النواصرة في مداخلة له عبر صفحة نقابة المعلمين على "فيسبوك": للعاهل الأرني الملك عبدالله الثاني، أدعو رئيس الوزراء دولة الدكتور عمر الرزاز إلى الاجتماع يوم غد الأحد ( اليوم) الساعة الثانية مع نقابة المعلمين للحوار حول كافة الملفات العالقة وعلى رأسها علاوة الـ 50% وهي الحد الأدنى لمعيشة المعلم".

التحاور وجها لوجه

وخيّر النواصرة في دعوته رئيس الوزراء الأردني عمر الرزاز لعقد الاجتماع "إما في دار رئاسة الوزراء أو في نقابة المعلمين"، وقال "ونحن يا دولة الرئيس بانتظار الرد على هذا اللقاء حتى لا يبقى التحاور عبر الإعلام".

تصريحات النواصرة جاءت بعد رسالة لرئيس الحكومة وجهها للأسرة التربوية عبر الموقع الإلكتروني لرئاسة الوزراء، طالب من خلالها، المعلمين العودة إلى المدارس وتغليب المصلحة العامة، لكن سرعان ما أعلنت نقابة المعلمين الاستمرار في الإضراب.

علاوة الـ 50%!

ورداً على رسالة الرزاز قال النواصرة "نرغب بقراءة إيجابية لرسالة رئيس الوزراء لكننا لم نقرأ في الرسالة كلمة علاوة الـ 50%، وهي الحد الأدنى للمعيشة، ولم نقرأ كلمة من مشتقات الفعل (اعتذر).

اللجوء للقضاء

وكان الرزاز أعلن في تصريح له قبل نحو أسبوع عبر التلفزيون الرسمي، تمسك الحكومة بموقفها إزاء أزمة المعلمين المتفاقمة.

ولمح إلى اللجوء للقضاء في حال تعنت نقابة المعلمين واستمرارها في الإضراب، فيما أعاد طرح العلاوة التي تصل في بعض الحالات إلى 250% شريطة ارتباطها بالأداء الوظيفي.

‏‫