عاجل

البث المباشر

محاكمة كارلوس غصن تبدأ في اليابان إبريل المقبل

المصدر: طوكيو - فرانس برس

أعلن مصدر مقرب من التحقيق، السبت، مؤكدا خبرا سبق أن أوردته، الجمعة، وكالة الأنباء اليابانية، كيودو، أن الجلسة الأولى من محاكمة كارلوس غصن في اليابان ستعقد في نيسان/ابريل 2020.

ولم يحدد بعد يوم المحاكمة، لكن وكالة كيودو أوضحت أن "محكمة طوكيو ستعقد جلسات بمعدّل ثلاث مرات في الأسبوع اعتبارا من 21 نيسان/أبريل".

ونقلت الوكالة أيضا أن "الجلسات ستتضمن استجواب غصن ومسؤولين حاليين وسابقين في شركة نيسان"، مشيرة إلى أن المداولات التمهيدية للمحاكمة بين المحققين ومحامي كارلوس غصن والقاضي حول "النقاط الرئيسية في النزاع" ستستمر حتى آذار/مارس.

وأُوقف غصن في تشرين الثاني/نوفمبر 2018 بانتظار بدء محاكمته بتهم التصريح عن راتب أقل بملايين الدولارات مما كان يتقاضاه واستخدام أموال الشركة لغايات شخصية.

وأفرج عنه بكفالة في الربيع الماضي ولا يستطيع مغادرة اليابان.

ونفى غصن ارتكاب أي مخالفة واتّهم مسؤولين في نيسان يعارضون خطته باندماج أكبر مع شركة "رينو" الفرنسية بالتآمر عليه.

وكان لقضية غصن تداعيات كارثية على نيسان التي أعلنت في تموز/يوليو تراجع أرباحها الصافية بنحو 95 بالمئة في الفصل الممتد بين نيسان/أبريل وحزيران/يونيو، مؤكدة أنها ستلغي 12500 وظيفة حول العالم.

وتواجه الشركة صعوبات في الحفاظ على ثبات العلاقة مع رينو في إطار تحالف ثلاثي مع ميتسوبيشي أسسه غصن وترأسه سابقا.

وفي وقت سابق من أيلول/سبتمبر الحالي تنحى الرئيس التنفيذي لنيسان، هيروتو سياكاوا، بعدما كشف تدقيق داخلي أجري بعد كشف فضيحة غصن، أنه استفاد من مكافآت مالية مبالغ فيها.

ويتولى مدير العمليات الحالي، ياسوشيرو ياماوشي، منصب الرئيس التنفيذي بالإنابة في انتظار تعيين بديل من هيروتو سياكاوا. وتأمل الشركة بتعيين رئيس تنفيذي جديد قبل نهاية تشرين الأول/أكتوبر.

ويحمل غصن الجنسيات الفرنسية واللبنانية والبرازيلية ويبلغ الخامسة والستين من العمر، ولم يعقد بعد أي مؤتمر صحافي لشرح موقفه منذ توقيفه، مع أنه أعرب مرارا عن رغبته في ذلك.

وقال فرنسوا زيميري محامي غصن الفرنسي إن غصن "ينتظر بفارغ الصبر تمكنه من الدفاع عن موقفه وتقديم روايته" لما حصل.

واكتفى غصن حتى الآن بالكلام عن "مؤامرة" تستهدفه من قبل مسؤولين في شركة نيسان للحيلولة دون المضي في سياسة الإندماج مع شركة رينو الفرنسية.

إعلانات