بدفع من إسرائيل.. مقترح بوقف مساعدات أوروبية للأونروا

نشر في: آخر تحديث:

ينتظر أن تصوت لجنة الموازنة في البرلمان الأوروبي في بروكسل صباح الثلاثاء على اقتراح قدمته عضو البرلمان الأوروبي، عن المجموعة الديقمراطية المسيحية، آنا فوتغا، من أجل حجز مساعدات بقيمة 100 مليون يورو يقدمها الاتحاد الأوروبي إلى أنروا في العام 2020، وما تبقى من العام الجاري، على خلفية ما سمّته سوء إدارة.

وكشف السفير عادل عطية، نائب رئيس بعثة فلسطين في بروكسل، لمراسل "العربية الحدث" عن أن الاقتراح المقدم بتعليق المساعدات يعد نتيجة جهود يبذلها اللوبي الإسرائيلي على مدى الأشهر من أجل تعليق المساعدات التي يقدمها الاتحاد للسلطة الفلسطينية وفرض حصار مالي على السلطة.

وذكر الدبلوماسي أن وزير الأمن الداخلي والتخطيط الاستراتيجي في إسرائيل، جدعان أردان، اجتمع الاثنين الماضي مع عضو البرلمان الأوروبي عضو لجنة الموازنة مونيكا هولماير، (حزب الشعب الأوروبي/ أو الديمقراطية المسيحية)، وذلك على إثر رفض لجنة الشؤون الخارجية في البرلمان على اقتراح تعليق المساعدات.

حجب جزء من المساعدات

وردا على موقف لجنة الشؤون الخارجية، بادرت النائبة الألمانية مونيكا هولماير، المعروفة بمناصرتها إسرائيل، بإحالة الاقتراح إلى لجنة الموازنة حيث سيعرض الاقتراح على التصويت، الثلاثاء. ويتوقع أن يحظى بمساندة الأغلبية. وفي هذه الحال، يعرض على تصويت البرلمان الأوروبي في دورة لاحقة.

وتتألف لجنة الموازنة من 41 عضوا وتعتبر القرارات التي تصدرها ذات تأثير كبير في البرلمان، لأنها معنية بمراجعة إنفاق الموازنة الأوروبية المؤلفة من الضرائب

وكان أنصار إسرائيل في البرلمان الأوروبي، أخفقوا في النصف الأول من هذا العام في محاولات تأمين الأغلبية لحجب جزء من المساعدات التي يقدمها الاتحاد إلى السلطة الفلسطينية على خلفية مسألة المناهج الدراسية الفلسطينية، إذ تطالب إسرائيل بتغييرها وتحض الاتحاد الأوروبي الضغط على السلطة الفلسطينية من خلال حجب جزء من المعونات التي تقدمها للخزانة الفلسطينية.