باكستان تستدعي نائب سفير الهند بعد مقتل اثنين في كشمير

نشر في: آخر تحديث:

استدعت الحكومة الباكستانية، الاثنين، أكبر دبلوماسي هندي في البلاد بشأن اتهامات بقصف من الجانب الهندي أسقط قتيلين في المنطقة الخاضعة لسيطرة إسلام آباد من إقليم كشمير المتنازع عليه، في وقت تتصاعد فيه التوترات بين الدولتين اللتين تملكان أسلحة نووية.

وأعلنت وزارة الخارجية الباكستانية أن عجوزا عمرها 60 عاماً وصبياً عمره 13 عاما لقيا حتفهما، كما أُصيب ثلاثة آخرون في قصف عبر خط السيطرة بين شطري كشمير قرب الحدود غير الرسمية مع الهند يومي السبت والأحد.

وذكر بيان للوزارة أن "انتهاكات الهند لوقف إطلاق النار تمثل تهديدا للسلام والأمن بالمنطقة، وقد تؤدي إلى سوء تقدير استراتيجياً"، مضيفة أن المتحدث باسمها استدعى نائب السفير الهندي، جوراف أهلواليا، للتنديد بالحادث.

وقال متحدث باسم وزارة الخارجية الهندية إنه ليس لدى الوزارة تعليق فوري على الأمر.

وتتبادل الهند وباكستان اتهامات بانتهاك اتفاق وقف إطلاق النار الموقع في 2003 بأعمال قصف وإطلاق نار عبر خط السيطرة، مما تسبب في مقتل العشرات منذ بداية العام الحالي.

وتتهم الهند أيضا باكستان بدعم متشددين على أراضيها، وهو زعم تنفيه إسلام آباد.

ويأتي الحادث الأخير في كشمير وسط توتر بين البلدين الجارين تصاعد بشكل حاد في أعقاب تحرك نيودلهي لتغيير وضع الحكم الذاتي في المنطقة الخاضعة لسيطرتها بكشمير في أغسطس/آب.