بعد قمع.. الهند ترفع تحذير السفر إلى كشمير الخميس

نشر في: آخر تحديث:

أعلنت السلطات الهندية أنها ستلغي تحذير السفر إلى إقليم كشمير المتنازع عليه مع باكستان، الخميس، وذلك بعد شهرين من الحملة الأمنية التي شنتها الحكومة على المنطقة وإلغاء الوضع الخاص الذي كانت تتمتع به.

وفرّ آلاف السائحين والزوار والعمال الهنود من كشمير، وغالبية سكانها من المسلمين، في أوائل أغسطس/آب بعدما أصدرت السلطات تحذيرا أمنيا من احتمال شن هجمات من جانب جماعات تدعمها باكستان. وتنفي إسلام أباد دعمها لتلك الجماعات.

وقطعت السلطات خدمات الهاتف والإنترنت وجعلت حرية الحركة قاصرة على بعض المناطق لمنع خروج احتجاجات، قبل ساعات من إعلان نيودلهي إلغاء الوضع الخاص لكشمير.

وقالت حكومة ولاية جامو وكشمير في بيان، الاثنين، إن تحذير السفر الذي صدر في الثاني من أغسطس/آب سيتم إلغاؤه، الخميس.

وتسوق كشمير نفسها على أنها "جنة الله في الأرض" وتعرف بجبالها وأنهارها الجليدية وبحيرة دال الشهيرة.

غير أن تحذيرات السفر التي صدرت من بريطانيا ودول أخرى لمواطنيها لا تزال سارية.

وأصيب 10 أشخاص في هجوم بقنبلة يدوية في جامو وكشمير، الشطر الهندي من الإقليم المتنازع عليه، مطلع هذا الأسبوع.