عاجل

البث المباشر

تركيا تطلع سفير واشنطن على عملية شمال شرقي سوريا

المصدر: دبي - العربية.نت

ذكرت قناة (سي.إن.إن ترك) أن وزارة الخارجية التركية استدعت السفير الأميركي لدى أنقرة وباقي سفراء الدول دائمة العضوية في مجلس الأمن، اليوم الأربعاء، لإطلاعهم على العملية العسكرية التركية في شمال شرقي سوريا، وذلك بعد دقائق من بدء العملية عبر الحدود.

وأعلن الرئيس التركي، رجب طيب أردوغان، الأربعاء، بدء العملية العسكرية في شمال شرقي سوريا. وقال أردوغان على حسابه الرسمي بموقع تويتر إن العملية التي أطلق عليها اسمع "نبع السلام" قد بدأت.

وأضاف أنها تهدف إلى القضاء على ما سمّاه "تهديد الإرهاب" الذي تواجهه تركيا.

إلى ذلك، أفاد مراسل "العربية" بأن طائرة تركية استهدفت موقعاً لقوات سوريا الديمقراطية في منطقة رأس العين في ريف الحسكة.

كما أفادت مصادر أمنية تركية لرويترز أن العملية العسكرية بدأت بضربات جوية، على أن تدعمها نيران المدفعية ومدافع الهاوتزر.

وقال شاهد عيان من بلدة تل أبيض السورية على الحدود مع تركيا، إن أصوات انفجارات ودخانا يتصاعد بالقرب من الحدود مع تركيا. وأضاف بحسب ما أوردت رويترز، أن السكان يفرون من البلدة السورية الحدودية.

ذعر هائل في المنطقة

بدورها، أكدت قوات سوريا الديمقراطية أن المقاتلات التركية تشن ضربات جوية، مضيفة أن حالة ذعر هائلة تسود بين سكان شمال شرقي سوريا.

موضوع يهمك
?
وصف الرئيس الأميركي، دونالد ترمب، الأربعاء، التدخل الأميركي في الشرق الأوسط بأنه "أسوأ قرار".وكتب ترمب في تغريدة على...

ترمب: سنعيد جنودنا إلى الوطن "ببطء وعناية" أميركا

وقال مصطفى بالي، المتحدث باسم قوات سوريا الديمقراطية على تويتر إن المقاتلات التركية بدأت تنفيذ ضربات جوية على مناطق مدنية شمال البلاد.

"حظر طيران"

كما طالب مركز التنسيق والعمليات العسكرية لقوات سوريا الديمقراطية الولايات المتحدة وحلفاءها إقامة "منطقة حظر طيران" لحمايتها من الهجمات التركية.

وقالت إنها أظهرت حسن النية تجاه اتفاق آلية الأمن بين الولايات المتحدة وتركيا، لكن ذلك ترك الأكراد دون حماية.

وكان المرصد السوري لحقوق الإنسان أفاد في وقت سابق بوجود تأهب جوي تركي لاستهداف مواقع في رأس العين وتل أبيض شرق الفرات.

عمليات إخلاء

كما أشار إلى أن القوات التركية واصلت الأربعاء عملية إخلاء القرى الواقعة على الشريط الحدودي مع سوريا، في إطار استعدادها للبدء بعمليتها العسكرية على منطقة شرق الفرات، بالتزامن مع استمرار وصول التعزيزات العسكرية الكبيرة من آليات ومدرعات وجنود نحو المنطقة.

إلى ذلك، أفاد أن دفعات جديدة من الفصائل السورية المسلحة الموالية لتركيا توجهت نحو الحدود التركية، قادمة من الريف الحلبي، وذلك للمشاركة في العملية العسكرية تحت إمرة أنقرة.

كلمات دالّة

#سوريا

إعلانات